مستقبلا مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي..

الرئيس روحاني: بعض الاطراف لا تنفذ التزاماتها في الاتفاق النووي

الرئيس روحاني: بعض الاطراف لا تنفذ التزاماتها في الاتفاق النووي
السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، أن ايران التزمت على الدوام بتنفيذ الاتفاق النووي، وما لم ينقضه الطرف المقابل فإنها ستواصل العمل بالتزاماتها، مضيفا ان بعض الاطراف لا تنفذ التزاماتها ضمن الاتفاق.

العالم - ايران

وخلال استقباله مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، فيدريكا موغيرني، اليوم السبت بطهران، قال الرئيس روحاني: ان ايران والاتحاد الاوروبي اتخذا خطوات ايجابية وهامة في إطار تنمية العلاقات والتعاون، وتكتسب هذه العلاقات أهمية خاصة في حين تواجه نقاط مختلفة في العالم وخاصة منطقة الشرق الاوسط مخاوف وتوترات ومشكلات عديدة ومعقدة.

واعتبر روحاني الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 بأنه يشكل مفتاحا هاما في إطار استقرار المنطقة وتنمية العلاقات بين ايران وسائر دول العالم، مضيفا: ان الاتحاد الاوروبي أدى دوره جيدا في تحقيق الاتفاق النووي، واليوم فإن على جميع الاطراف مسؤولية جسيمة لصيانة هذا الاتفاق الذي تم التوصل اليه بجهود كبرى، معربا عن امله باتخاذ خطوات هامة في إطار الاستقرار والامن الدوليين من خلال جهود ايران والاتحاد الاوروبي وتعاونهما.

ورأى الرئيس الايراني، مشاركة مبعوثين من الاتحاد الاوروبي في مراسم أدائه اليمين الدستورية، بأنها تعني توفر الإرادة القوية لدى ايران واوروبا لتطوير العلاقات الشاملة، مشددا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية التزمت دوما بتعهداتها في الاتفاق النووي، وما دامت الاطراف المقابلة لا تنقضه، فإنها ستواصل العمل بالتزاماتها.

ولفت روحاني الى ان ايران نفذت التزاماتها تماما بالاتفاق النووي، الا ان بعض الاطراف لا تنفذ التزاماتها، وقال: ان جانبا هاما من تنفيذ الاتفاق النووي يرتبط بتحقيق انفراج في العلاقات الاقتصادية والمصرفية والنشاطات التجارية، ولابد من تنفيذها على ارض الواقع بأسرع ما يمكن.

وانتقد الرئيس الايراني أسلوب تصرف اميركا تجاه التزاماتها في الاتفاق النووي وأكد ان هذا التصرف يثير مخاوف جميع الاطراف، وقال: ان انتهاك الإدارة الاميركية للالتزامات مرارا، وفرض العقوبات الجديدة ضد ايران، لهما أثر سلبي على الرأي العام الايراني، ومن شأنهما ان يتركا أثرا مدمرا على مسار تنفيذ الاتفاق النووي، وبالطبع فإن مجلس الشورى الاسلامي، سيصادق بالتأكيد على قانون في إطار التعامل بالمثل تجاه الاجراء الاميركي الاخير.

وأردف: ان علينا ان نبذل الجهود من اجل تعزيز الاتفاق النووي أكثر فأكثر لنتمكن من القيام بالخطوات اللاحقة في إطار تنمية التعاون الثنائي والاقليمي بين ايران والاتحاد الاوروبي.

المصدر: فارس

114-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة