خلال استقباله مسؤولا كوريا شماليا..

لاريجاني: ايران تدافع عن امتلاك الطاقة النووية السلمية

لاريجاني: ايران تدافع عن امتلاك الطاقة النووية السلمية
السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" خلال استقباله رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى لكوريا الشمالية "كيم يونغ نام"، ان ايران تدافع عن امتلاك الطاقة النووية السلمية.

العالم - ايران  

وقال لاريجاني خلال هذا اللقاء "ان ايران تدافع عن الطاقة النووية السلمية لكنها تعتبر السلاح النووي مضرا لاي بلد وللامن العالمي".

واضاف "ان الاضطرابات في العالم لا تصب بمصلحة اي بلد وتلحق الضرر بالجميع، وان ارساء السلام والامن في العلم يعد اهم انجاز لجهود الحكومات.

وثمن لاريجاني صمود كوريا الشمالية امام الغطرسة الاميركية، معربا عن أمله في ان يعم السلام والامن ارجاء العالم بأسرع وقت ممكن، وان تدرك الدول التوسعية انها لن تحقق اهدافها في الهيمنة على باقي الدول.

من جانبه اعرب المسؤول الكوري الشمالي عن سعادته للقيام بزيارة ايران للمرة الثانية، مشيرا الى ان البلدين يواجهان عدوا مشتركا.

واردف قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت انه ليس من الضروري وجود اي ترخيص لصنع واطلاق الصواريخ، ونحن ندعم موقفكم بشكل قاطع.

واضاف رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى لكوريا الشمالية "كيم يونغ نام": ان الزمن يمضي ويتغير، لكن عدونا المشترك لايتغير مطلقا، واميركا مازالت تواصل ممارساتها العنجهية.

واكد على اهمية تعزيز مستوى العلاقات بين طهران وبوينغ يانغ على الصعيد الدولي وفي حركة عدم الانحياز، لان هذه العلاقات تصب بمصلحة شعبي البلدين.

واضاف "كيم يونغ نام": ان الدول تصنع مصيرها من خلال الاعتماد على قدراتها، وان اي دولة يجب ان لا تستسلم لاطماع الدول التوسعية، لان التجارب اثبتت ان اميركا تهاجم الدول الضعيفة.

واكد رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى لكوريا الشمالية، ان بلاده ترغب بالسلام لكنها لن تتراجع عن مصالحها، وما دامت اميركا لم تتخل عن سياساتها العدوانية وتهديداتها، فان كوريا الشمالية ستتصدى لها بشكل اكثر حزما.

واختتم قائلا: ان لم يتم التصدي حاليا لاطماع اميركا والدول السلطوية، فان هذه الاطماع ستكون بمثابة نار تكتوي بها العديد من الدول.

المصدر: فارس

114-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة