لاريجاني: السيادة الشعبية مبدأ لا بديل له في النظام الاسلامي

لاريجاني: السيادة الشعبية مبدأ لا بديل له في النظام الاسلامي
السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٠٩ بتوقيت غرينتش

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، ان الانتخابات الرئاسية الثانية عشرة في ايران انما تؤكد ان السيادة الشعبية مبدأ لابديل له في النظام الاسلامي.

العالم - ايران

وفي كلمته امام مجلس الشورى الاسلامي، اشاد لاريجاني بمشاركة الوفود من مختلف دول العالم في مراسم أداء الرئيس روحاني اليمين الدستورية لولاية ثانية، وقال ان مشاركة 72 بالمائة من ابناء الشعب في الانتخابات الاخيرة انما تدل على التفاف الشعب حول محور النظام الاسلامي.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بثقافتها الغنية وحضارتها العريقة والتعاليم الدينية التي تتبعها تعد من اكبر دول العالم وانها استطاعت رغم التهديدات الاستكبارية ان تحمل لواء الاستقلال والحرية وان تكون مظهر السيادة الدينية الشعبية في المنطقة والعالم.

وأضاف لاريجاني قائلاً: في ظل الإضطرابات التي تعيشها المنطقة فإن إيران ولحسن الحظ تتمتع بأمن وإستقرار جيد مشيراً إلى أن الجهود الكبيرة التي يبذلها الشعب الإيراني في مكافحة الإرهاب سيتجلب الأمن والإستقرار للمنطقة خلال السنوات القادمة.

وتابع: نحن الآن في المرحلة الأولى لتولي الرئيس روحاني رئاسة ثانية لافتاً إلى أن الظروف الإقليمية والدولية تتطلب المزيد من الجهد لحل المشاركة القائمة.

وقال لاريجاني إن إيران تتمتع بأوضاع أفضل على الصعيد الإقليمي والدولي مشيراً إلى أن الجهود التي يبذلها نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتحقيق الرفاهية والإستقرار ستحسن من أوضاع المنطقة أكثر فأكثر.

وأشار إلى أن توجيهات قائد الثورة الإسلامية على الصعيد الإقتصادي وكذلك التعاون بين السلطات الثلاث سيهيئ الأرضية لتفعيل الإستثمارات المحلية والأجنبية.

وأعلن لاريجاني دعم مجلس الشوري الإسلامي للخطوات التي تتقدم بها الحكومة على صعيد إزالة العوائق وتوسيع الإستثمارات الإيرانية والأجنبية وتطوير الصادرات.

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان البرلمان يرحب بكل جهود حكومة الرئيس روحاني على صعيد الاقتصاد وان البرلمان سيبذل دعمه الكامل للحكومة الجديدة.

المصدر: ارنا

114-10

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة