بالفيديو: أوضاع مأساوية في اليمن تجبر ملايين الأطفال على التوقف عن التعليم

الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت منظمة اليونيسيف أن أربعة ملايين ونصف مليون طفل يمني، لن يستأنفوا الدراسة في الموسم الدراسي الجديد، إذا لم تدفع رواتب المعلمين المتأخرة. كما حرم نحو مليونين من التعليم بسبب استمرار القصف السعودي على مناطقهم و تضرر مدارسهم.

العالم اليمن

انتهى العام الدراسي وغادر الأطفال مدارسهم، لكنهم لا يعلمون أيعودون إليها من جديد، أم أن الحصار وتداعياته سيحول بينهم وبين عودتهم ويوقفهم عن إكمال التعليم، لا سيما بعد تحذيرات جديدة أطلقتها منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة ذكرت فيه أن أربعة ملايين ونصف من أطفال اليمن مهددون بالحرمان من مواصلة تعليمهم بسبب عدم استلام أكثر من 166 ألف معلم لرواتبهم منذ عشرة أشهر.

أطفال اليمن الذين يقدر عددهم بالملايين لا يزالون اكثر الفئات تضررا في المجتمع فقد حرمهم العدوان من أبسط حقوقهم في التعليم. فالتقارير الدولية تؤكد أن نحو مليوني طفل لا يذهبون إلى مدارسهم بسبب المخاطر الأمنية المتعلقة بقصف الطيران السعودي لها، وهو الأمر الذي قد يجعل أكثر من ستة ملايين طفل عرضة لخطر التجنيد والزواج المبكر.

معلمون شكوا عدم قدرتهم الاستمرار في أداء رسالتهم التربوية دون مرتبات يعتاشون بها. لا سيما في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الناجمة عن العدوان والحصار. فالأغلب منهم لا يملكون ثمن المواصلات للتوجه إلى مدارسهم بعد أن قام أغلبهم ببيع أثاث ومقتنيات منازلهم ليتمكنوا من مواصلة العملية الدراسية العام الماضي.

إحصائيات حكومية أشارت إلى أن العدوان السعودي ألحق الضرر باكثر من 1500 مدرسة على نحو كلي وجزئي خلال عامين فقط من العدوان، متسببا في حرمان 1.440.000 طالب وطالبة من التعليم فيها.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق..

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة