بعد تغيير قيادات الجيش.. إردوغان يتعهد بالتصدي للأكراد في سوريا

بعد تغيير قيادات الجيش.. إردوغان يتعهد بالتصدي للأكراد في سوريا
الإثنين ٠٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٧:٢١ بتوقيت غرينتش

جدد الرئيس رجب طيب إردوغان "بعد أيام من تغيير كبار قادة الجيش التركي"، الإنذارات بتحرك عسكري ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

العالم - سوريا

وتقود الفصائل الكردية هجوما على جماعة "داعش" الارهابية في معقلهم بمدينة الرقة السورية، لكن دعم الولايات المتحدة لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا أثار غضب تركيا التي تعتبر المكاسب المتنامية للوحدات في ساحات القتال تهديدا أمنيا بسبب التمرد الذي يشنه حزب العمال الكردستاني منذ عقود داخل أراضيها.

وكان هناك تبادل منتظم للصواريخ والمدفعية في الأسابيع الأخيرة بين القوات التركية ومقاتلي وحدات حماية الشعب الذين يسيطرون على جزء من الحدود الشمالية الغربية لسوريا.

وعززت تركيا، صاحبة ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي بعد الولايات المتحدة، هذا الجزء من الحدود مطلع الأسبوع بالمدفعية والدبابات وقال إردوغان إن تركيا مستعدة للتحرك.

وقال إردوغان في خطاب ألقاه يوم السبت بمدينة ملطية في شرق تركيا "لن ندع التنظيم الانفصالي في سلام بالعراق وسوريا" في إشارة إلى وحدات حماية الشعب في سوريا وقواعد حزب العمال الكردستاني في العراق.

وأضاف "نعلم أنه إذا لم نجفف المستنقع فلا يمكننا التخلص من الذباب".

وتنفي وحدات حماية الشعب المزاعم التركية بوجود صلات مع المسلحين الأكراد داخل تركيا قائلة إن اهتمامها منصب فقط على الحكم الذاتي في سوريا كما تحذر من أن أي هجوم تركي سيشتت مقاتليها عن المعركة التي تخوضها في تحالف مع قوات عربية محلية ضد "داعش".

وجاءت تصريحات إردوغان في أعقاب تعيين ثلاثة قادة جدد للجيش والقوات الجوية والبحرية في تركيا الأسبوع الماضي وهي تحركات قال محللون ومسؤولون إنها تستهدف في جانب منها على الأقل الاستعداد لأي حملة ضد وحدات حماية الشعب.

(رويترز)

2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة