فيديو/ الموصل.. صلاة موحدة وشكر للقوات العراقية وتأكيد على الوحدة ونبذ التطرف

الجمعة 11 أغسطس 2017 - 16:54 بتوقيت غرينتش
 

الموصل (العالم) ‏11‏/08‏/2017 - اقيمت في جامع صديق رشان بحي المثنى بمركز مدينة الموصل صلاة جمعة موحدة أمّها رئيس ديوان الوقف السني في العراق الشيخ عبد اللطيف الهميم. وحضرت الصلاة حشود غفيرة من اهالي الموصل بمختلف انتماءاتهم حيث أعلنوا شكرهم للقوات الأمنية والحشد الشعبي على التضحيات التي قدموها في سبيل تحرير الموصل من جماعة داعش الارهابية.

العالم - العراق

وها قد عادت الرسالة المعتدلة الى مساجد مدينة الموصل بعد طرد مسلحي داعش منها من قبل القوات العراقية والحشد العشبي، وخلال خطبة "الحدباء والنصر" ومن جامع صديق رشان في حي المثنى بمركز مدينة الموصل، اعلن رئيس ديوان الوقف السني في العراق الخلاص من دولة قطع الرؤوس والتخريب والدمار الى دولة العدل والقانون، مؤكدا بأن الموصل ستعود وتنهض من ركام ومن دفاتر النكبة والزلزال وعويل السكاكين.

وقال رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبد اللطيف الهميم لمراسل العالم وصحفيين: "ضربتنا فتنة عمياء، وبالتالي هذه الفتنة ان شاء الله غادرناها الآن، هذه المدينة ستعيش بجميع مكوناتها في مدينة واحدة بلا هويات صغيرة ولا جزر متناحرة ولا خرائط ممزقة، نحن موقنون بأن هذه المدينة بكل تاريخها وكل حضارتها قادرة على ان ترد الفتنة ومن يريد ان يكيد للعراق".

الصلاة الموحدة تحت عنوان الحدباء والنصر، حضرتها حشود غفيرة من اهالي الموصل بمختلف انتمائاتهم، حيث اكد الحاضرون على روح الاخوة والمساواة الموجودة بين اهالي الموصل ودور الجوامع في صيانة المجتمع والفكر السليم، لضمان عدم رجوع الارهاب بمختلف اشكاله، فيما قدم الأهالي رسائل شكر للقوات العراقية والحشد الشعبي لتحرير الموصل بدماء شهدائهم.

وقال نائب قائد عمليات نينوى اللواء الركن كريم الشويلي لمراسل العالم وصحفيين: "لدينا خطط متكاملة لكل ما يحدث من مناسبات في داخل الموصل، شكر وتقدير لكل القادة الذين شاركوا في عمليات تحرير وكذلك لشهدائنا الابرار الذين قدموا ما تم تحقيقه من نصر".

الدعوة الى وحدة الصف وحث المواطنين على إعادة بناء مناطقهم وأحيائهم السكنية المدمرة من قبل داعش، والتعاون مع الجهات المعنية في القضاء على ما تبقى من جيوب المسلحين ابرز مطالب الحاضرين.

وقال احد المواطنين من اهلي الموصل، لمراسلنا: "نريد ان نبني وطننا ونكون يد واحدة ولا نعطي مجالا لأي احد ليخرب بيننا ولا نسمح بعد الآن للارهابيين بأن يخربوا ويعبثوا ببلدنا".

وبحسب القائمين على المساجد في الموصل فإن خطة جديدة قد وضعت سيلتزم بها جميع الخطباء من خلال الحرص على الاعتدال والتسامح والمحبة ونبذ التطرف والكراهية بين ابناء الشعب الواحد.

108-104