يديعوت تكشف عن بيع أطفال يهود في أمريكا بهذه الطريقة

يديعوت تكشف عن بيع أطفال يهود في أمريكا بهذه الطريقة
الأحد ١٣ أغسطس ٢٠١٧ - ١١:٥٨ بتوقيت غرينتش

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن قيام موظف كبير وشخصية معروفة في وسط المتدينين الإسرائيليين، ببيع أطفال لدى ولادتهم في "إسرائيل"، لعائلات يهود في الولايات المتحدة.

العالم - منوعات

وخلال تحقيق أجرته مؤخرا ونشرته الأحد، أرسلت الصحيفة فتاة يهودية متدينة للقاء "حاييم أهرون يوسفي"، الموظف الكبير في منظمة "ديغل هتوارة" التي تمثل الجناح الديني في حزب "يهودات هتوارة" المتطرف.

وحاولت الصحيفة من خلال الفتاة كشف خيوط قضية بيع الأطفال اليهود من "إسرائيل" إلى عائلات يهودية في الولايات المتحدة.

وأشارت أن الفتاة التقت مع "يوسفي" عدة لقاءات بعد أن كشفت له في اللقاء الأول بأنها حامل من رجل متزوج وتعيش ضائقة جراء ذلك.

وهنا بدأت تتكشف الطريقة التي تجري فيها عمليات البيع، من خلال تقديم الدعم لها واحتضانها وترتيب سفرها إلى الولايات المتحدة، قبل ظهور علامات الحمل عليها وبقائها هناك حتى الولادة، وبيع الطفل إلى عائلة من اليهود المتدينين مقابل مبالغ مالية.

وكشف التحقيق أن "يوسفي" والذي سبق وخضع للتحقيق لدى الشرطة الإسرائيلية على قضايا أخرى ووجهت له لوائح اتهام، تتعلق بتزوير وثائق.

وكذلك توزيع حبوب "كبت الرغبة الجنسية" على متدينين شبان وغيرها من القضايا، بأنه شارك في بيع العشرات من الأطفال لنساء يهوديات متدينات من "إسرائيل" في أمريكا.

وكانت أم الطفل تحصل على مبالغ مالية تصل إلى 50 ألف دولار مقابل طفلها، في الوقت الذي يحصل هو على نفس المبلغ وأكثر من ذلك، وتبين أنه يمتلك قائمة بأسماء العائلات اليهودية في أمريكا التي تسعى للحصول على أطفال.

وبيّن التحقيق أيضا أن يوسفي كان حريصا على التلاعب بالقانون والهروب من أي مساءلة، حيث استغل الوضع الصعب الذي كانت تمر فيه العديد من الفتيات المتدينات لدى حملهن بطرق غير شرعية، وقام برعايتهن وصولا إلى غايته.

المصدر : عربي 21

120

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة