هل يفعلها حقًا؟؟.. نجل «مادورو» يهدد باحتلال البيت الأبيض

هل يفعلها حقًا؟؟.. نجل «مادورو» يهدد باحتلال البيت الأبيض
الأحد ١٣ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

في إطار المناوشات الكلامية وخضم حرب التصريحات بين دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الاميركية، والمسئوليين الفنزويليين، هدد نجل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ترامب برد حاسم في حال نفد الأخير وعوده واستخدم الخيارالعسكري ضد فنزويلا، التي تعيش أزمة اقتصادية وسياسية حادة.

العالم - الأميركيتان

وجاء ذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة الماضية أن بلاده تبحث جميع الخيارات ضد فنزويلا، بما في ذلك الخيار العسكري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن ابن مادورو، في كلمة له خلال إحدى الاجتماعات، قوله لترامب: “في حال تعرض فنزويلا لهجمة (عسكرية) ستصل الأسلحة إلى نيويورك، ولسوف نحتل البيت الأبيض.. سيد ترامب”.

وأهدت التصريحات المفاجئة لـ ترامب دعما إقليميا للرئيس الفنزويلي مادورو، الذي كان نظامه على شفا العزلة نتيجة انتخاب جمعية تأسيسية هدفها تغيير الدستور، لاقت إدانة واسعة على أنها تستهدف إحكام السيطرة على السلطة.

والمعارضة التي تسيطر حاليا على البرلمان الفنزويلي رفضت نتائج انتخاب الجمعية التأسيسية واعتبرتها وسيلة لجأ إليها الرئيس مادورو للتمسك بالسلطة والالتفاف على البرلمان المنتخب وتجنب انتخابات رئاسية مقررة نهاية 2018.

وأدى ذلك إلى تأجيج الاحتجاجات المندلعة منذ أبريل الماضي، ما أسفر عن مقتل أكثر من 120 شخصا، وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية واجتماعية كبرى، إذ يعاني ملايين الناس من نقص في الغذاء والدواء إضافة إلى زيادة معدل التضخم.

وقال إريك باهون المتحدث باسم البنتاغون “البنتاغون لم يتلق أي أوامر”، مضيفًا أنه تم إحالة الأسئلة المتعلقة بهذا الشأن إلى البيت الأبيض.

وقال ترامب، من بلدة بدمنستر في ولاية نيوجرسي، أمس الجمعة، بشأن الأزمة السياسية المتصاعدة في كاراكاس –العاصمة الفزويلية-، أنه يدرس خيارات للردّ على قمع السلطات للمتظاهرين المعارضين لحكم الفنزويلي نيكولاس مادورو، تشمل في تدخل الجيش الأميركي، موضحًا أن واشنطن لديها خيارات كثيرة لفنزويلا، بما في ذلك خيار عسكري محتمل إذا لزم الأمر.

وأكد الرئيس الأميركي أن بلاده لديها قوات عسكرية في كل أنحاء العالم وحتى الأماكن البعيدة جدا، مشيرًا إلى أن فنزويلا ليست بعيدة جدا والناس يعانون ويموتون فيها، مردفا أن “الخيار العسكري هو بالتأكيد طريق يمكن أن نسلكه”.

من جانبه، وصف فلاديمير بادرينو وزير الدفاع الفنزويلي، في ساعة متأخرة من ليل الجمعة على السبت، تهديد دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأميركية، وتلويحه بـ”خيار عسكري لحماية المدنيين من قمع السلطات الفنزويلية –حسب وصفه- ” ضد فنزويلا.

قائلًا “إنه جنون، هذا تطرف شديد”.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت في بداية أغسطس الجاري، عقوبات على الرئيس الفنزويلي، الذي وصفته بأنه “ديكتاتور”.

واتخذت الإدارة الأميركية هذه الخطوة غداة انتخابات الجمعية التأسيسية المثيرة للجدل، التي دفع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو باتجاه إجرائها رغم رفض المعارضة لها.

ولقى أكثر من 125 شخصا حتفهم منذ أن بدأت المعارضة سلسلة من الاحتجاجات في أبريل الماضي، واجهتها السلطات بحملة قمع. 

المصدر : روسيا اليوم

120

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة