العدوان ومخاطر الاختلافات والانقسامات على الجبهة الداخلية

الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٢:٣٨ بتوقيت غرينتش

في ظِل استمرارِ التصعيدِ السعودي الاماراتي على الشعب اليمني واستمرارِ المقاومةِ الشعبية في وجهِ العدوان برزتْ على السطح هذه الايامَ بوادرُ اختلافاتٍ في صفوفِ الجبهةِ الداخلية التي تشكلتْ لمقاومةِ العدوانِ السعودي.

هذِه الاختلافاتُ بحَسَبِ مراقبين يمنيين تاتي في اطارِ مساعي العدوان ومرتزقتهِ الرامية لشقِ الصف وتماسكِ الجبهةِ الوطنيةِ الداخلية بين القوى السياسية وفي مقدمتها انصارُ الله وحزبُ المؤتمر.

ورغمَ عمّا يُقالُ عن الاختلافاتٍ فقد اكدتْ القوى ذاتُها حرصَها على الحفاظ على هذِه الوحدة لمواجهةِ العدوان. ويستبعدُ مراقبون تحقيقَ ذلك بعدَ أنْ أثبتتْ المعطياتُ صمودَ ونجاحَ تحالفِ القوى ميدانياً وسياسياً.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة