مسؤول بالحرس الثوري: أنشئ داعش بهدف مواجهة ثقافة المقاومة وإنجازاتها

مسؤول بالحرس الثوري: أنشئ داعش بهدف مواجهة ثقافة المقاومة وإنجازاتها
الأربعاء ٣٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٥٣ بتوقيت غرينتش

أكد المستشار الأعلى لممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، أن الهدف من إنشاء تنظيم "داعش" الإرهابي هو لمواجهة ثقافة المقاومة والشهادة وانجازاتها في المنطقة.

العالم - إيران

وخلال مراسم لتكريم ذكرى الشهداء المدافعين عن المراقد المقدسة، اليوم الأربعاء، اعتبر العميد محمد علي آسودي ظهور المقاومة الشعبية في الدول الإسلامية وانحسار الهيمنة الاميركية في المنطقة وهزائم الكيان الصهيوني في حرب تموز 2006 (حرب الـ33 يوما) ضد جنوب لبنان وحرب غزة 2008 (حرب الـ22 يوما)، هي من جملة انجازات ثقافة المقاومة والشهادة، وقال: لقد تم تدريب 15 الى 20 ألف من عناصر داعش من 80 دولة في العالم، لمواجهة انجازات هذه الثقافة وإعادة ماء الوجه للكيان الصهيوني بعد هزائمه الفاضحة.

وأضاف: لو لم يحارب شبابنا في سوريا والعراق، لكان علينا أن نحارب داعش اليوم في كاشان وطهران وسائر مدن إيران.

وصرح: إن تكريس ثقافة المقاومة والشهادة تتطلب تحمل الثمن.. ولابد من دفع الثمن من أجل الحيلولة دون ضياع هذه الإنجازات.

واختتم العميد آسودي حديثه بالقول: إن أميركا تدرك أن الثورة الإسلامية وثقافة المقاومة قد انتشرت وبلغ مداها إلى سواحل البحر المتوسط وعمق مضيق باب المندب، وهي تتخوف من هذا الموضوع.

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة