الأردن يغلق حدوده بوجه جرحى المسلحين في حوض اليرموك

الأردن يغلق حدوده بوجه جرحى المسلحين في حوض اليرموك
الأربعاء ٣٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٥٧ بتوقيت غرينتش

ذكر موقع "عنب بلدي" نقلا عن مصادر "طبية" في درعا أن أكثر من 7 جرحى من عناصر "الجيش الحر"، مُنعوا من الدخول إلى الأردن لتلقي العلاج.

العالم - سوريا

وقالت المصادر امس الثلاثاء إن الجرحى أصيبوا خلال المعارك الأخيرة ضد "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعته جماعة "داعش" في المنطقة.

ولم يصدر أي تفسير أو تصريح من السلطات الأردنية حول القضية.

وفي السياق ذاته أعلن قاسم أبو الزين، قائد "فرقة جميل أبو الزين"، التي تتبع لما يسمى "جبهة ثوار سوريا" في الجنوب، اعتزاله وفرقته أي عمل عسكري، يوم الاثنين الماضي.

ونقل موقع "عنب بلدي" عن مصدر "خاص"، أن قاسم أبو الزين "خسر قبل أسبوع أحد أبنائه خلال المعارك" ضد داعش، إضافة إلى إصابة ابنه الثاني بإصابة خطيرة (قبل) أمس".

والفرقة إحدى الجماعات المسلحة البارزة في مدينة نوى، التي تقاتل "جيش خالد" منذ تشكيله، العام الماضي، بينما لم توضح الفرقة السبب الرئيسي لإيقافها المعارك ضد "جيش خالد".

تسيطر هذه الجماعة المسلحة على معظم بلدات حوض اليرموك، وشنت هجومًا مباغتًا في شباط الماضي، انتزعت من خلاله بلدات جديدة من "المعارضة"، أبرزها سحم الجولان وتسيل.

وتركز هجوم الاثنين الماضي على بلدة جلين، وسط قصف استهدف البلدة ونقاط أخرى في المنطقة، أبرزها: البكار، عشترة، وكتيبة "م.د" في الشيخ سعد.

المصدر: شام تايمز

108
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة