بالفيديو: جَلْد المدوّن السعودي "بدوي".. وزوجته: "كانوا يهتفون كما لو أنهم في حفلة"

الجمعة ٠١ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٢١ بتوقيت غرينتش

نشرت زوجة المدوّن السعودي "رائف بدوي"، المسجون في السجون السعودية منذ 5 سنوات، الداعي لحرية الرأي، مقطع فيديو يُظهر جانباً من تنفيذ عقوبة جلده 1000 جَلدَة.

العالم - السعودية

وقالت زوجة "بدوي" المحكوم بالسجن 10 سنوات والجَلد 1000 جلدة إن الحشود التي كانت تتابع جَلدَ زوجها كانت "تهتف كما لو كانوا في حفلة على الشاطئ. بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية

وقد قامت إنصاف حيدر، التي فرت إلى كندا مع أولادها الثلاثة في عام 2013، بتغريد فيديو يُظهر تعرض زوجها للجلد علناً عام 2015.

وكتبت زوجة "بدوي" معلّقة على الفيديو: "هذا الحشد ليس حفلة على الشاطئ، انه يبين كيف يتصرف المسلمون المعتدلون مع شخص عبّر عن آرائه الخاصة" بحسب قولها

وما فتئت السيدة حيدر العمل من أجل تأمين الإفراج عن زوجها، وإنشاء مؤسسة "رائف بدوي" للتوعية بالقضية.

وبحسب الصحيفة فإنّ إنصاف حيدر قدمت التماسا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لإصدارٍ عفو عن زوجها.

وحثت المملكة المتحدة ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على ممارسة الضغط على السعودية في سبيل الإفراج عن زوجها.

ونفذت أول 50 جلدة من أصل 1000 جلدة محكوم على رائف بدوي بها في عام 2015، ولكن تم تأجيل استكمال الجلد بسبب تدهور صحته، حيث تقول زوجته إنّه يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

وقالت إنصاف بدوي: "نحن لم نسمع أي شيء من رائف أو من المملكة العربية السعودية، ولكننا نعلم أن زوجي سيواجه المزيد من العقاب".

وكان "بدوي" أسس موقعا ليبراليا سعوديا يدعو إلى حرية التعبير، واحتجز لأول مرة في عام 2008، لكنه أطلق سراحه بعد استجوابه.

وألقي القبض عليه مرة أخرى في حزيران / يونيو 2012، واتهم ب "إهانة الإسلام" من خلال المواقع الإلكترونية قبل إدانته في عام 2014.

 

وفي السادس والعشرين من اغسطس ذكر حساب "ميزان" على موقع التدوين المصغر "تويتر" عن ان السلطات السعودية ستفرج عن المدون السعودي الليبرالي "رائف بدوي" قريبا.

المصدر: وطن يغرد

103-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة