معارضون يكشفون تفاصيل صفقة الافراج عن الطيار السوري الأسير

معارضون يكشفون تفاصيل صفقة الافراج عن الطيار السوري الأسير
الجمعة ٠١ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٩ بتوقيت غرينتش

أعلن فصيل ما يسمى بـ"جيش أسود الشرقية" المنضوي في "الجيش الحر" تفاصيل المبادلة التي أجراها مع الحكومة السورية في البادية، وأفرج بموجبها عن طيار و30 عنصرًا من الجيش السوري.

العالم - سوريا

وفي بيان لما يسمى القائد العام للفصيل، طلال السلامة، قال إنه تم إدخال الطيار الأسير علي الحلو إلى الأردن أمس الخميس بناءً على طلب الأردن، وهي المكلفة من قبل الفصيل بالتفاوض مع الجانب الروسي كـ "دولة ضامنة".

وأوضح أن القبول بتسليم الطيار والعناصر جاء بعد مطالب تضمنت إخراج 100 معتقل من السجون السورية، والإفراج عن أسرى الحرب من الطرفين، إلى جانب فتح طريق إلى القلمون الشرقي ذهابًا وإيابًا، لمرة واحدة، لإخراج مقاتلين وعتاد عسكري إلى البادية.

وعقب المبادلة وُجهت لـ "أسود الشرقية" اتهامات من ناشطين معارضين حول تلقيه مبالغ مالية مقابل التسليم، بينما تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن "عملية تسليم الطيار والعناصر جاءت بطلب أردني دون معرفة الأسباب".

وتتضمن المبادلة أيضًا، بحسب ما زعم قائد الفصيل، "انسحاب القوات السورية إلى عمق 40 كيلومترًا، من ريف السويداء إلى التنف، وتوقف قصف الطيران للشريط الحدودي"، إضافةً إلى "إخراج عوائل تم اعتقالهم بعد أسر الطيار في دمشق من مدينة العشاره وعتيبة".

المصدر: شام تايمز

103-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة