مسابقة "نور" الطلابية تختتم دورتها الثانية في طهران

السبت 2 سبتمبر 2017 - 11:54 بتوقيت غرينتش

أعلنت اللجنة الإعلامیة لمؤسسة المصطفی (ص) الإيرانية عن اختتام مسابقة نور الطلابیة والتی أقیمت برعاية عدة جهات ومؤسسات حكومية وغيرحكومية وبحضور رئیس لجنة التخطیط فی جائزة المصطفی (ص) سورنا ستاري وعدد من المسؤولين في مؤسسة المصطفى (ص).

العالم ـ ثقافة

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران إقامة حفل توزيع الجوائز للمتأهلين في مسابقة نور الطلابية والتي جاءت تكريماً للبروفسورة جكي يينغ الحائزة على جائزة المصطفى (ص) عام 2015 في مجال النانو.

وضمت الفرق المتأهلة 231 طالباً انقسموا إلى 105 مجموعة منهم مجموعتين من دول أسلامية كأفغانستان وباكستان ما أعطى للمسابقة بعداً دولياً.

وخلال مراسم توزيع الجوائز أشار أمین عام لجنة التخطيط في جائزة المصطفى (ص) مهدي صفاري نيا إلى أنّ المسابقة الطلابیة توفّر إمکانیة تعریف الطلاب بالعلوم کالفیزیاء والکیمیاء وتمهّد لتنمية المهارات الفكرية لدى الطلاب وخلق روح الابتكار والمنافسة بينهم، مضيفاً أنّ مؤسسة المصطفى (ص) أجرت مباحثات بنائة مع العديد من المراكز العلمية والتعليمية في الدول الإسلامية لاستقطاب المزيد من المشاركات الأجنبية في هذا الحدث العلمي.

يذكر أنّ المسابقة تمحورت حول صناعة أفلام علمية قصيرة لاتتجاوز مدتها الستين ثانية في عدة مجالات علمية كالفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات والنجوم، وقد شارك طلاب المراكز العلمية والبحثية في المسابقة بشكل مجموعات تضم عضوين أو ثلاثة أعضاء.

وكان استقطاب المشاهد أو المتلقي من أهم المعايير التي أرتكزت عليها قرارات لجنة التحكيم في المسابقة، أضافة إلى معايير أخرى كالدقة العلمية في صناعة الفيلم وقوة تأثيره على المشاهد والقيمة التعليمية للعمل.

وتقام مسابقة نور للطلاب سنوياً تكريماً لأحد العلماء المرموقين في العالم الإسلامي حيث حملت الدورة الأولى من المسابقة إسم "ابن الهيثم" أكبر عالم رياضيات وفيزياء في العالم الإسلامي وأول عالم في الفيزياء الضوئية في العالم، وذلك بمناسبة مرور ألف عام على نشر كتابه المعروف (المناظر).

وستقام الدورة المقبلة للمسابقة في مجال الربوتات، على مستوى الطلاب والمراكز البحثية، وتكريماً للعالم بديع الزمان الجزري العالم مسلم الذي قدم الكثير من الإبداعات والابتكارات العلمية الميكانيكية.

104-10