الاسد يرعى ملتقى التضامن مع عمال وشعب سوريا في مواجهة الإرهاب والحصار

الاسد يرعى ملتقى التضامن مع عمال وشعب سوريا في مواجهة الإرهاب والحصار
الإثنين ١١ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٠٧ بتوقيت غرينتش

بدا الملتقى النقابي الدولي للتضامن مع عمال وشعب سورية في مواجهة الإرهاب والحصار الاقتصادي اعماله اليوم الاثنين، برعاية الرئيس السوري بشار الاسد.

العالم - سوريا

وبدأ الملتقى اعماله بمشاركة 65 منظمة عربية ودولية وأكثر من 100 شخصية نقابية وسياسية وفكرية واعلامية من 40 دولة في مجمع صحارى السياحي بريف دمشق.

ويناقش المشاركون في الملتقى على مدى يومين التضامن مع سورية في مواجهة الإرهاب وخطر الفكر التكفيري ودور المنظمات والنقابات والإعلام في مواجهته والحصار الاقتصادي كأحد أشكال الإرهاب والانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية على الشعب السوري.

وفي كلمة له في افتتاح أعمال الملتقى أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري ان الشعب السوري واجه إرهاباً تكفيرياً مدعوماً من قوى خارجية أصبحت معروفة للجميع كما واجه السوريون حربا اقتصادية تمثلت بالحصار الجائر في تناغم واضح مع ما قام به الإرهابيون باستهداف المنشآت الاقتصادية والبنى التحتية.

وأوضح القادري أن الإرهاب يشكل خطرا ليس على السوريين فقط بل على الإنسانية جمعاء داعيا العالم أجمع شعوبا وحكومات إلى أن يكونوا صفا واحدا في مكافحة الإرهاب بفضح مصادر دعمه وتمويله من الدول التي أصبحت معروفة لافتا إلى أن عمال العالم واحراره وقفوا مع سورية في حربها ضد الإرهاب.

المصدر : سانا

109-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة