على ذمة ضابط بجهاز الأمن الإماراتي..

هذا هو السبب الرئيسي لاعتقال الدعاة في السعودية

هذا هو السبب الرئيسي لاعتقال الدعاة في السعودية
الثلاثاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” على موقع التدوين المصغر “تويتر” عن الأسباب الحقيقية لقيام السلطات السعودية باعتقال عدد من الدعاة الذين رفضوا الإساءة لقطر على إثر الأزمة التي اشتعلت بين الدوحة ودول الحصار منذ بداية حزيران/يوينو الماضي.

العالم - السعودية

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #اعتقال_الشيخ_سلمان_العوده #اعتقال_الشيخ_عوض_القرني #اعتقال_علي_العمري ليس بسبب تضامنهم او تعاطفهم مع قطر ولكن تخشى السلطات السعوديه الامنيه ان يكونوا الاداه المحركه للحراك السلمي الجمعه القادم”.

وكان ناشطون سعوديون قد أطلقوا حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي دعوا فيها إلى احتجاجات سلمية ضد حكومتهم اعتباراً من الخامس عشر من الشهر المقبل.

وشارك مئات الالاف من السعوديين في الحملة التي غرقت بها شبكات التواصل الاجتماعي تحت وسمي: (حراك سلمي السعودية و حراك 15 سبتمبر)، اللذان كانا يحفلان بالدعوات إلى التجمهر في المدن السعودية الكبرى.

ودعا الناشطون السعوديون إلى الخروج من أجل الاحتجاج وكسر جدار الصمت وعدم الاستمرار في الخوف، وأكدوا أنهم ناقمون على الأوضاع التي يعيشونها.

وأضافوا أنّهم يطالبون بحقوقهم المسلوبة من قبل النظام السعودي، موضحين بأن الشعب يعاني من البطالة والفقر والحرمان من السكن وان لهم حقا في مليارات الدولارات التي تذهب لتمويل حروب أو دول أخرى.

وأتت الدعوة للحراك، على خلفية تغريدات نشرها المستشار في الديوان الملكي السعودي “سعود القحطاني”، والتي حرّض فيها على التظاهر ضد النظام في قطر، معتبراً أنّ “قمع الحراك السلمي للشعب القطري ستكون عاقبته وخيمة” وهو “جريمة حرب”، جاء كتبرير لبعض الناشطين السعوديين المعارضين للحكم وحجة لهم اعطتهم دفعاً وزخماً لتحديد موعد لحراك سلمي لهم وهو يوم الجمعة في 15 أيلول/سبتمبر المقبل ، وقد دعوا للتجمع في جميع مدن السعودية وقد خصصوا لهذا الحراك وسم حراك 15 سبتمبر على ” تويتر”.

يشار إلى أن السلطات السعودية واصلت حملة الاعتقالات التي بدأتها قبل يومين وطالت دعاة بارزين، حيث انضم عدد كبير إلى القائمة خلال الساعات الأخيرة.

وتم التأكد أنه خلال الساعات الأخيرة تم اعتقال كل من الدعاة الشيخ “يوسف الأحمد”، والشيخ “إبراهيم الفارس”، والدكتور “إبراهيم الناصر”، والشيخ “محمد الهبدان”، والشيخ “غرم البيشي”، والدكتور “محمد بن عبد العزيز الخضيري”.

كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب  “بدون ظل” على موقع التدوين المصغر “تويتر” عن الأسباب الحقيقية لقيام السلطات السعودية باعتقال عدد من الدعاة الذين رفضوا الإساءة لقطر على إثر الأزمة التي اشتعلت بين الدوحة ودول الحصار منذ بداية حزيران/يوينو الماضي.

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #اعتقال_الشيخ_سلمان_العوده #اعتقال_الشيخ_عوض_القرني #اعتقال_علي_العمري ليس بسبب تضامنهم او تعاطفهم مع قطر ولكن تخشى السلطات السعوديه الامنيه ان يكونوا الاداه المحركه للحراك السلمي الجمعه القادم”.

المصدر: وطن یغرد

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة