قطريون يقاضون مسؤولين إماراتيين ببريطانيا

قطريون يقاضون مسؤولين إماراتيين ببريطانيا
الأربعاء ١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠١:١٧ بتوقيت غرينتش

تقدم ثلاثة قطريين بشكوى أمام القضاء البريطاني ضد عشرة من المسؤولين الإماراتيين يتهمونهم بالمسؤولية عن تعذيبهم واعتقالهم التعسفي في سجون الإمارات.

العالمالعالم الاسلامي
وسلم محامي القطريين التفاصيل والأدلة للشرطة البريطانية للتحقيق في اتهامات التعذيب هذه وذلك بموجب قانون العدالة الجنائية البريطاني لاعتقال الرعايا الأجانب الذين يدخلون بريطانيا في حال الاشتباه بارتكابهم جرائم حرب أو التعذيب في أي مكان في العالم.
وقالت مراسلة الجزيرة مينا حربلو إن القطريين يتهمون ما يصل إلى عشرة من كبار المسؤولين في دولة الإمارات بما في ذلك وزير حكومي ومستشار أمني رفيع المستوى في الضلوع في جرائم التعذيب و السجن غير القانوني.
وذكرت حربلو أن الشرطة البريطانية قبلت رسميا التحقيق فيما تعرض له القطريون الثلاثة من تعذيب وضرب وصعق كهربائي.
وقال محامي حقوق الإنسان رودني ديكسون الذي ينوب القطريين، خلال إلقائه بيانا خارج مقر الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد"، إنه جرى تقديم طلب للشرطة من أجل التحرك بأسرع وقت ممكن والنظر في الأدلة ذات الصلة، واعتقال المشتبه بهم.
وفي تصريحات أخرى قال "لقد أبرزنا في ملفنا أن هناك تاريخا من التعذيب المنتظم والمنهجي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقالت الشرطة إنها سوف تبدأ عملية تحديد النطاق وفقا للشرطة المشتركة والتوجيهات النيابة العامة ".
واحتجز القطريون الثلاثة لدى وصولهم إلى الإمارات العربية المتحدة في عامي 2013 و2014. واحتجز أحدهم لأكثر من عامين، ثم أطلق سراح جميعهم في نهاية المطاف في أوائل عام 2015.
ويقول الثلاثة إنهم تعرضوا للضرب على نحو مختلف، وتعرضوا لصدمات كهربائية، وعلقوا رأسا على عقب، وخدعوا، وأبقوا في الحبس الانفرادي، وهددوا بالقتل. واتهم أحدهم بأنه عضو في جماعة الإخوان المسلمين.
ويقول اثنان من القطريين إنهما أجبرا على تسجيل اعترافات وهمية بتهمة الفتنة والتشهير مقابل وعود بالإفراج المبكر.
وقد جرى بث اعترافاتهم على شاشة التلفزيون في أبو ظبي في يونيو/حزيران الماضي بعد تدهور العلاقات الدبلوماسية بين قطر وبعض دول الخليج(الفارسي) الأخرى.
المصدر : الجزيرة
213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة