واشنطن: قلقون من أفعال الحكومة البحرينية ضد المعارضة

واشنطن: قلقون من أفعال الحكومة البحرينية ضد المعارضة
الأربعاء ١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٥ بتوقيت غرينتش

عبر جستن هيكس سيبريل، مرشح الرئيس ترامب لمنصب سفير الولايات المتحدة لدى البحرين، عن قلقه من أفعال الحكومة البحرينية، بحق المعارضة السلمية ونشطاء حقوق الإنسان.

العالم - البحرين

جاء ذلك في شهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي (الثلثاء 12 سبتمبر/أيلول 2017) قال سيبريل إن الولايات المتحدة "تواصل دعوة حكومة البحرين لضمان انتخابات تشمل الجميع في 2018 وتحقق تقدما ملموساً في جهود المصالحة ، وفيما يتعلق بأزمة قطر ، قال سيبريل إن واشنطن تشجع "حلاً سريعاً للخلاف الدئر حالياً بين دول الخليج" لكنه لم يعط المزيد من التفاصيل.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية، السيناتور بوب كوركر إن هناك قمع من أسرة آل خليفة ، الحاكمة للبحرين، بحق اتباع اهل البيت ، متسائلاً "كيف سيتصرف السفير مع هذا الوضع المعقد" على حد تعبيره.

على صعيد متصل قال عضو اللجنة، السيناتور بن كاردون  إن البحرين شريك استراتيجي للولايات المتحدة، لكن هناك قلق من معاملة الحكومة لاتباع اهل البيت في البحرين، وعلى السفير أن يكون واضحا معهم. نحن نريد شركاء استراتيجيين لكننا في الوقت نفسه يجب أن نتحدث معهم بصراحة حول الطريقة التي يتعاطون فيها مع قضايا حقوق الإنسان والحريات الأساسية مثل حرية التعبير. إن هذه الأوضاع تؤثر على استقرار البحرين، ونحن نريد شريك استراتيجي مستقر"، حسب قوله.

وفيما يتعلق بصفقة السلاح الأخيرة للبحرين، قال رئيس خارجية الشيوخ، بوب كوركر "يجب عدم الربط المباشر بين صفقات التسليح وملف حقوق الإنسان"، مضيفاً "مبيعات السلاح للبحرين تمت المصادقة عليها قبل تجميد تسليح دول الخليج إثر النزاع مع قطر" على حد قوله.

العالم - البحرين

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة