لافروف: اجتماع أستانا سيحسم موضوع مناطق خفض التوتر في إدلب

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 15:33 بتوقيت غرينتش
لافروف

توقع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن تحقق الجولة الـ6 من مفاوضات أستانا الخاصة بتسوية الأزمة السورية نجاحا، مؤكدا التركيز على إقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

العالم - سوريا

وقال لافروف، في تصريحات صحفية أدلى بها عقب محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، في سوتشي: "لفتنا، ولأسباب واضحة، اهتماما خاصا بسوريا، وأكدنا جميع الاتفاقات، التي تعتبر أساسا لعملية أستانا وإقامة مناطق تخفيف التوتر".

وأشار لافروف إلى أن الوفود من روسيا وإيران وتركيا، وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والأردن والأمم المتحدة، ستبحث في أستانا خلال الجولة الجديدة من المفاوضات، التي ستجري يومي 14 و15 سبتمبر/أيلول، إنجاز العمل على إنشاء منطقة تخفيف التوتر في محافظة إدلب السورية.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: "إننا نتوقع نجاحا من هذا الاجتماع".

في وقت سابق من الأربعاء، أكدت وزارة الخارجية الكازاخستانية انطلاق المشاورات على مستوى الخبراء قبيل بدء مفاوضات "أستانا-6".

وسيعقد في إطار هذه الجولة عدد من الاجتماعات الثنائية وأخرى متعددة الأطراف بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة وكذلك روسيا وتركيا وإيران، التي تعتبر الدول الضامنة للهدنة في سوريا وعملية أستانا.

ومن المتوقع أن يصدر عن الجولة القادمة عدد من القرارات المهمة، في مقدمتها اتفاق حول إقامة منطقة لتخفيف التوتر في ريف إدلب وتنسيق قوام القوات الدولية التي تتولى الرقابة على وقف إطلاق النار، إضافة إلى تبني حزمة وثائق حول أنشطة القوات المعنية بالإشراف على الهدنة، وتشكيل مركز تنسيق مشترك، وفريق عمل معني بالإفراج عن المحتجزين والأسرى والبحث عن المفقودين.

المصدر : روسيا اليوم

109-4