طهران وموسكو تؤكدان ضرورة التزام جمیع الاطراف بالاتفاق النووي

الخميس 14 سبتمبر 2017 - 03:43 بتوقيت غرينتش
-

اكد وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف بان رؤیة رئیسي البلدین ایران وروسیا متسقة لتطویر العلاقات، لافتا الى ان طهران وموسكو تؤكدان على الالتزام بتنفیذ الاتفاق النووي من قبل جمیع الاطراف.

العالم - ايران

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظیره الروسي سیرغي لافروف، في مدینة سوتشی بروسیا الاربعاء، اشار ظریف الى المحادثات التي اجراها في روسیا الاربعاء مع الرئیس الروسي بحضور وزیر الخارجیة سیرغي لافروف والسفیر الایرانی مهدی سنائي، قائلا، ان محادثات قیمة وجیدة قد اجریت وضمت مختلف القضایا ذات الاهتمام المشترك.

واضاف، ان من المجالات المهمة لتطویر العلاقات مواصلة التعاون في مختلف المجالات بین البلدین، من العسكریة حتى الطاقة النوویة والنقل وسكك الحدید ومحطات الطاقة الحراریة والطاقة.

وقال ظریف، لقد لمست من الرئیس الروسي كقادة ایران الرغبة بتطویر التعاون ونحن نعتقد بان العلاقات بین البلدین في المجال الاقتصادي والتي حققت هذا العام نموا بنسبة 70 بالمائة، ان تشهد المزید من النمو.

وتابع قائلا، ان الرئیس الروسي اصدر الایعازات اللازمة في هذا المجال (لمسؤولي بلاده) ونحن في طهران سنتابع هذا المحور على مستوى عال ایضا.

وحول المحاور الاخرى لمحادثاته مع الرئیس بوتین قال، لقد جرى التاكید حول الاتفاق النووي بان لا مفاوضات مجددة بشانها وضرورة التزام جمیع الاطراف بتعهداتها، فالجمهوریة الاسلامیة الایرانیة نفذت جمیع تعهداتها في اطار الاتفاق النووي لغایة الان ولكن للاسف ان بعض الاطراف لم تكن ملتزمة كما ینبغي ولقد اكدنا الیوم بان هذا الاتفاق دولي ومتعدد الاطراف وینبغي على الجمیع الالتزام به.

واشار وزیر الخارجیة الایراني، الى انه تم البحث حول سوریا ایضا، وقال، لقد كان لنا تعاون جید جدا في مكافحة الارهاب وارساء الاستقرار كما سنواصل المفاوضات السوریة في استانة في غضون الیومین القادمین بحضور تركیا البلد الجار الاخر، حیث نامل بان نحقق المزید من النجاحات في الاجتماعات القادمة من اجل ارساء الامن والاستقرار وتقدیم المساعدات الانسانیة والبدء بالعملیة السیاسیة في سوریا.

ووجه الشكر والتقدیر لوزیر الخارجیة الروسي سیرغي لافروف وحكومة بلاده للتخطیط لهذه المفاوضات واضاف، ان منع بروز التوتر في الخلیج الفارسي هو احد اهدافنا ولقد جرى تنسیق جید في هذا المجال، وان المحادثات بین رئیسي البلدین قائمة على الدوام وسالتقي نظیري الروسي على هامش اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة في نیویورك.

من جانبه اكد وزیر الخارجیة الروسي بان ایران التزمت بتعهداتها في اطار الاتفاق ونفذتها.

كما دعا لافروف الى اطلاق حوار بین ایران والدول العربیة.

وفی الختام قال وزیر الخارجیة الروسي بان النظام القانونی لبحر قزوین بین الدول الخمس المطلة علیه هو الان قید الاكتمال.

المصدر : ارنا

2-112