موسكو تعلق على حظر واشنطن استخدام برنامج "كاسبيرسكي"

الخميس 14 سبتمبر 2017 - 09:18 بتوقيت غرينتش

أكدت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أن واشنطن تعرقل استعادة التعاون بين موسكو وواشنطن، من خلال تعليق عمل برنامج "كاسبيرسكي" في بلادها.

العالم - أوروبا

وقالت السفارة في بيان نشر على موقعها الرسمي اليوم الخميس: "نتابع بفارغ الصبر التقارير اليومية في الولايات المتحدة بما يتعلق بروسيا: التجريد من الحصانة الدبلوماسية وإغلاق العديد من مقرات التمثيل الرسمي لروسيا، وتقييد الحق في استخدام عدد من الممتلكات الروسية، والهجمات على وسائل الأعلام الروسية "أر تي [روسيا اليوم] وسبوتنيك"، وأخرها حظر استخدام برنامج مكافحة الفيروسات كاسبيرسكي".

وأضاف بيان السفارة، "ننظر إلى كل هذه الأحداث كسلسلة واحدة، ولا يمكن أن لا يبعث هذا الأسف، فهذا يعرقل أفاق استعادة التعاون الثنائي، ويحول الانتباه عن الحل المشترك للمهام ذات الأولوية، وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب الدولي".

في السياق ذاته، أصدرت شركة " كاسبرسكي لاب"، أمس الأربعاء، بيان، أكدت فيه على أنها "لا تساعد أية حكومة في محاولات للتجسس السيبراني أو الأنشطة العدوانية في الفضاء السيبراني".

وجاء في بيان الشركة، "كاسبيرسكي لاب" لم تساعد أبدا ولن تساعد حكومة أي بلد في العالم في محاولات للتجسس السيبراني أو الأنشطة العدوانية في الفضاء السيبراني. أننا نشعر بخيبة أمل إزاء إمكانية اعتبار شركة خاصة مذنبة بدون أدلة، تحت ضغط الوضع الجيوسياسي الحالي".

وأضاف البيان، "أن الشركة ستواصل العمل مع وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، حيث أن "كاسبيرسكي لاب" واثقة أن المزيد من التحقيقات ستؤكد أن الاتهامات لا أساس لها".

المصدر: سبوتنيك