مع نهاية العام الجاري..

وزارة نفط سوريا: الوصول لـ75 % من إنتاج الغاز الكلي لما قبل الأزمة

الخميس 14 سبتمبر 2017 - 10:04 بتوقيت غرينتش

مع اقتراب تطهير كامل المنطقة الوسطى من الجماعات الإرهابية المسلحة، عقد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم اجتماعاً شاملاً فنياً ونوعياً في مقر الشركة السورية للغاز في حمص.

العالم - سوريا

وضم الاجتماع معاون الوزير لشؤون النفط ومدراء عامين المؤسسة والشركة السورية للنفط والغاز ونقل النفط ومجموعة من المدراء الفنيين والخبراء، وتمحور الاجتماع حول متابعة تنفيذ الخطط الموضوعة لإعادة تأهيل المنشآت النفطية والغازية في المناطق المحررة.

وتم استعراض واقع الحقول والمنشآت من آبار ومحطات ومعامل وخطوط نقل في كل من الشركة السورية للنفط والشركة السورية للغاز والشركة السورية لنقل النفط بداية عام 2011، والتعديات والأضرار التي تعرضت لها نتيجة الإرهاب وقصف قوات التحالف الاميركي وواقعها الحالي مع نهاية النصف الأول لعام 2017 بعد الكشف عليها.

ووجه الوزير بالاستمرار في أعمال الاستكشاف والحفر في المناطق ذات المأمولية و التركيز على إعادة تأهيل الآبار والمواقع الأكثر إنتاجية والأقل تكلفة بالاعتماد على الإمكانيات المتوفرة محلياً وصيانة المعدات القديمة والاستفادة منها قدر الإمكان، وإعادة تصميم المحطات والخطوط التي تعرضت للتخريب بما يتلاءم مع معدلات الإنتاج الواردة بالخطة الاستراتيجية للوزارة واختزال المعدات الفائضة قدر الإمكان، وترشيد الانفاق وضغط النفقات.

وأثنى الوزير على الجهود المبذولة من قبل الكوادر الوطنية التي قامت بالتصنيع المسبق للمعدات للاستفادة منها فور تحرير المناطق /محطة وادي عبيد النفطية – محطة الآرك الغازية/ توفيراً للوقت والمال، كما قامت بنقل المواد من المناطق المحررة للاستفادة منها في المشاريع الجديدة.

كما استعرض  الوزير تنفيذ الخطط الاسعافية والمتوسطة وطويلة الأمد في المناطق المحررة حيث تجاوزت نسبة التنفيذ للمرحلة الاسعافية 100%، ووصل إنتاج النفط من حقول دائرة نفط الثورة إلى / 1100/ برميل نفط باليوم وفي دائرة غاز الوسطى /الآرك – السخنة – المستديرة – بالميرا/ وصل الإنتاج لحدود 500 ألف متر مكعب غاز باليوم وفي حقول غاز توينان وصل إنتاج الغاز لحدود 700 ألف متر مكعب غاز باليوم ليصل انتاج النفط الكلي الى 16 ألف برميل يوميا و انتاج الغاز الى 12.5 مليون متر مكعب باليوم.

كما تم استعراض مشروع استثمار الغاز من حقول شمال دمشق /قارة – البريج/ حيث يقسم المشروع إلى مرحلتين، المرحلة الأولى بإنتاج يصل إلى 1 مليون متر مكعب غاز باليوم اعتبارا من 1/4/2018، والمرحلة الثانية سيصل الإنتاج الى 1.7 مليون متر مكعب غاز باليوم اعتبارا من 1/9/2018.
ويتوقع بعد إنجاز هذه الخطط ضمن الفترات الزمنية المحددة الوصول في نهاية هذا العام لإنتاج يومي من 15-16 مليون متر مكعب غاز ومن 17-20 ألف برميل من النفط الخام الخفيف والمتكاثفات.

وزير النفط : مليون متر مكعب من الغاز تضاف إلى الشبكة من حقل شاعر

إثر إطفاء آخر بئر غازي مشتعل ( الشاعر 108) في حقل الشاعر وتركيب الشجرة عليه وتجهيزه لوضعه في الإنتاج وإنجاز ترميم وصيانة خط الغاز الذي يصل الحقل بمعمل إيبلا، قام  وزير النفط والثروة المعدنية يرافقه محافظ حمص طلال البرازي بزيارة تفقدية إلى حقل ومحطة الشاعر بغية تتبع تنفيذ الخطط الموضوعة، واطلع الوزير على أعمال التجهيز لآبار الشاعر الغازية ( 101-103-109-106) وإطفاء الآبار (108/110) وتجيزها لوضعها في الإنتاج.

وقام الوزير عند زيارة محطة الشاعر بفتح الصمامات لإدخال مليون متر مكعب من الغاز يومياً والذي سيرتفع تدريجياً حتى يبلغ المليونين مع نهاية العام الحالي ما يصل بالإنتاج السوري من الغاز إلى نسبة 75% من إنتاج ما قبل الحرب على سورية حيث سيبلغ 16 مليون متر مكعب من الغاز يومياً.

وكان الوزير ترأس اجتماعاً في معمل إيبلا للغاز في الفرقلس حيث تم تقديم عرض فني عن الأضرار اللاحقة بمنشآت النفط والغاز في حقل شاعر وخطط شركة إيبلا الاسعافية والمتوسطة والطويلة التي تتضمن عمليات إعادة التأهيل والإصلاح ومحطتي تجميع نفط الشاعر (111/105) والسيطرة على الابار المشتعلة وتأهيل محطة الشاعر وخط نقل الغاز الرئيس.

وقد أثمرت الخطط الموضوعة إلى جانب المليون متر من الغاز إنتاج 2000 برميل يومياً من النفط .

المصدر: أوقات الشام

2-Har