مناورات جيش الاحتلال لمحاكاة حرب مع حزب الله.. من یخالف من؟

الأربعاء ١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٥ بتوقيت غرينتش

المناورات العسكرية التي ينفذها جيش الاحتلال الاسرائيلي لمحاكاة حرب شاملة مع حزب الله علی الحدود مع لبنان ما زالت تاخذ حيزاً واسعاً من الاهتمام الاعلامي في الكيان، لكونها تختبر القدرة الاسرائيلية علی مواجهة حزب الله.

- كيف يمكن النظر الي ضخامة هذه المناورات وتوقيتها الذي يتزامين مع هزيمة الجماعات التكفيرية في سوريا وبالتالي سقوط المشروع الاسرائيلي؟

صحيح ان هدف المناورات الاسرائيلية علی حدود لبنان هو هزيمة حزب الله لكن هل بالامكان ذلك؟ سئوال طرح كثيرا في الاعلام الاسرائيلي والاجابة لم تكن علی قدر طموحات قادة هذه المناورات.

- هل يعتقد الاسرائيليين انه لايمكن هزيمة حزب الله؟

يبقي حزب الله هو التهديد المركزي للكيان الاسرائيلي كما يؤكد قادته في كل مناسبة. غير ان اكثر ما يخيف الاحتلال هو تنفيذ الامين عام لحزب الله السيد حسن نصرالله تهديده بالسيطرة علی منطقة جليل المحتلة قرب الحدود مع لبنان.

- فما هي امكانيات حزب الله لتحقيق هذا التهديد؟

اضيفت الی قوة حزب الله، وجود ايران في سوريا والتي لايری فيها الاحتلال الا قوة اضافية حاسمة في اي حرب مقبلة؟

- فكيف سيواجه كيان الاحتلال هذه المشكلة الصعبة؟

الضيف:
حمزه البشتاوي – متابع للشأن الاسرائيلي

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة