ولايتي: لسنا بحاجة لاميركا، سنوفر احتياجاتنا من دونها

ولايتي: لسنا بحاجة لاميركا، سنوفر احتياجاتنا من دونها
الخميس ١٤ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠١:٠٠ بتوقيت غرينتش

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، اليوم الخميس، أن منع بيع الطائرات إلى إيران مؤشر آخر على الخروقات الأميركية وانتهاك الاتفاق النووي مؤكداً: اننا سنوفر احتياجات إيران دون الحاجة إلى أميركا.

العالم  - ايران

وعلى هامش اجتماع مدراء وأساتذة قسم المعارف بالجامعة الإسلامية الحرة، قال ولايتي في تصريح للصحفيين: إن منع بيع الطائرات إلى إيران مؤشر آخر على أنه لا ينبغي أن نعقد الأمل على أميركا.. إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ليست بحاجة إلى الأميركيين للمضي قدما في أهدافها، وخلال طيلة السنوات التي مضت من عمر الثورة الإسلامية، لم يتعامل الغربيون بشكل جيد مع الشعب الإيراني، لذلك فإن خطوتهم هذه ليست مفاجئة.

وقد صوت مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون ينص على منع بيع طائرات نقل الركاب لإيران، وسيصبح هذا القانون نافذا في حال أقره مجلس الشيوخ الأمريكي ووقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيث ستُمنع شركتا ايرباص وبوينغ من بيع طائراتها لإيران.

وأوضح ولايتي أن إيران ليست بحاجة إلى الطائرات الأميركية، وقال: إننا سواء على الصعيد الدولي أو الداخلي يمكننا أن نوفر احتياجات إيران دون الحاجة إلى أميركا، لذلك ليست لدينا أية مخاوف من أن يستفيدوا من ورقة الضغط هذه، فهذه ليست ورقة ضغط وإنما مجرد أوهام الأميركيين والتي لن تحقق شيئا.

وتابع: إن ما يقوم به الأميركيون انتهاك للاتفاق النووي، ففي كل يوم يصدر إجراء جديد ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية من قبل الرئيس الأميركي الجديد أو الكونغرس، وهذه القضايا تشير إلى أننا لا ينبغي أن نعقد الأمل على أميركا، ولسنا أيضا بحاجة لهم.

وبشأن المجازر التي يتعرض المسلمون في ميانمار، قال ولايتي: إن الشخصية التي حصلت على جائزة نوبل للسلام بغير حق، حيث كان الأميركيون يرغبون بإيصالها إلى الحكم لتحقق لهم مآربهم، تقوم بإثارة هذه القضايا في ميانمار، إلا أن المجتمعات المسلمة لن تقف صامتة، وستوقف هذه الحكومة الديكتاتورية عند حدها بأي من السبل عبر الأوساط الدولية. مضيفاً أن الإدارة الأميركية تقف وراء هذه الحكومة العميلة.

106-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة