لماذا لم یتوجه بوتين إلى نيويورك هذه المرة؟

لماذا لم یتوجه بوتين إلى نيويورك هذه المرة؟
الإثنين ١٨ سبتمبر ٢٠١٧ - ١٢:١٥ بتوقيت غرينتش

قطع الكرملين دابر التأويلات حول أسباب عدم مشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام، موضحا أن جدول أعمال الرئيس لم يتح له ببساطة ذلك.

العالم - الأميرکيتان

وكانت تأويلات وشائعات كثيرة بدأت تطل برأسها حول أسباب عدم توجه بوتين إلى نيويورك لإلقاء خطاب أمام زعماء العالم في الأمم المتحدة.
وقال دميتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للكرملين، يوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول الجاري، إنه ليس هناك أمر غير اعتيادي في غياب الرئيس بوتين عن دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأوضح المتحدث باسم الكرملين قائلا: "في الواقع، لم يسمح جدول الرئيس هذا العام بحضور دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أصلا لا يفعل ذلك كل عام".
وأعلن بيسكوف مع ذلك، أن الجانب الروسي يعترف بالدور القيادي للمنظمة الدولية "في الشؤون العالمية". وقال "إن الرئيس بوتين أكد مرارا التزامه بهذا الخط".
ووردت فى وقت سابق من اليوم الاثنين، أنباء عن المحادثات التي أجراها وزيرا خارجية روسيا، سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. والتي تناولت التنسيق في سوريا لتجنب وقوع نزاعات أثناء تنفيذ عمليات قتالية هناك، وخفض مستوى العنف في البلاد، وتنفيذ اتفاقيات مينسك بشأن أوكرانيا.
ووصل وزير الخارجية الروسي إلى نيويورك ليلة 18 سبتمبر/أيلول الجاري، مع برنامج عمل حافل يتضمن عشرات اللقاءات مع زعماء العالم، وإجراء محادثات ثنائية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، علاوة على إلقاء كلمة روسيا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وكان مندوب أوكرانيا الدائم في المنظمة الدولية، فلاديمير يلتشينكو، قد أعلن يوم 10 سبتمبر/أيلول الجاري، أن الجانب الأوكراني اعد "مفاجآت كثيرة" لروسيا سيفجرها أمام الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت أعمالها اليوم.


المصدر : لينتا رو

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة