روحاني : الامریكان لایلتزمون ابدا باي من تعهداتهم الدولیة

روحاني : الامریكان لایلتزمون ابدا باي من تعهداتهم الدولیة
الثلاثاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

اكد الرئیس الایراني حسن روحاني ان الامریكان لایلتزمون ابدا باي من تعهداتهم الدولیة وانهم یقومون الیوم بتجاهل جمیع الاتفاقات التي توصلوا الیها مع كوبا وسائر الدول.

واكد الرئیس روحاني لدى استقباله مساء امس الاثنين نظیره البولیفي 'ایفو مورالس' على هامش اجتماع قمة الدول الاعضاء في الجمعیة العامة للامم المتحدة في نیویورك، اكد على ضرورة تعاون الدول المستقلة لتحقیق الاهداف المشتركة وقال ان طهران ترغب في تطویر تعاونها مع دول امریكا اللاتینیة بما فیها بولیفیا.

واضاف انه لاتوجد هناك اي قیود امام تعزیز التعاون بین ایران وبولیفیا وان توثیق العلاقات بینهما یخدم مصلحة شعبیهما.

ووصف الرئیس روحاني العلاقات بین البلدین بانها ودیة ومتنامیة وقال 'نحن عازمون على تعزیز العلاقات في شتى المجالات وان الشركات الایرانیة الكبرى مستعدة لتصدیر خدماتها الفنیة والهندسیة الى بولیفیا وتوسیع نشاطاتها في هذا البلد.

وشدد على ضرورة تعزیز التعاون المصرفي بین ایران وبولیفیا وقال 'نحن نعمل على تطویر العلاقات في شتى المجالات ولاشك ان التعاون المصرفي  سیكون اساسا لكل ذلك'.

واعرب عن امله بعقد الاجتماع الرابع للجنة الاقتصادیة المشتركة بین البلدین وقال ان البلدین یتمتعان بمصادر غنیة للغاز وبامكانهما ان یوسعا تعاونهما في هذا المجال.

واوضح ان ایران یمكنها ان تضع تجاربها في مجال اكتشاف الغاز واستخراجه ومصافی التحلیة والتسویق وبیع المنتجات البتروكیماویة تحت تصرف بولیفیا.

واشار الى المواقف المشتركة لایران وبولیفیا امام الاستكبار وقال ان الامریكان یدبرون كل یوم مؤامرة ضد الدول النامیة كان مآلها الفشل.

وقال 'انهم حاولوا استخدام الارهاب كاداة فی المنطقة لكن شعوب المنطقة خاصة سوریا والعراق تعمل على دحر الارهاب وان عمر الارهابیین اوشك على النهایة.

واشار الرئیس روحاني الى المؤامرات التي دبرتها امریكا ضد ایران منذ انتصار الثورة الاسلامیة وعلى مدى الاعوام ال39 الماضیة وقال 'كل یوم دبروا ضدنا مؤامرة لكن جمیعها باءت بالفشل' مؤكدا ان اقتدار ایران الاسلام في شعبها وطالما كان الشعب یدا واحدة ووثق بزعمائه لن تقدر اي قوة من الوقوف امامه'.

وقال ان الامریكان لایلتزمون ابدا بای من تعهداتهم الدولیة مؤكدا 'ان الامریكان یقومون الیوم بتجاهل جمیع الاتفاقات التي توصلوا الیها مع كوبا وسائر الدول والیوم یبحثون عن ذریعة بشان الانسحاب من الاتفاق النووي وان العالم بات شاهدا الیوم على ما كانت تقوله ایران دوما بشان عدم الوثوق بامریكا.

من جانبه وصف الرئیس البولیفي ایران بالدولة الصدیقة وقال ان بولیفیا عازمة على توثیق تعاونها مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في جمیع المجالات.

وقدم مورالس دعوة للرئیس روحاني للمشاركة في اجتماع قمة الدول المنتجة للغاز المقرر عقده في بلاده وقال 'ان مشاركتكم في هذا الاجتماع تحمل هذه الرسالة المهمة وهي ان الاصدقاء المستقلین الى جانب بعضهم البعض وتؤكد العلاقات الوثیقة بین ایران وبولیفیا'.

وعبر عن شكره للحضور الفاعل للشركات الایرانیة في بولیفیا وقال 'نحن نرحب بحضور الشركات الایرانیة للمساعدة في تطویر صناعة البتروكیماویات في بولیفیا'.

وتطرق الى سیاسات امریكا العدائیة في العالم خاصة في امریكا اللاتینیة وقال ان الاستكبار طالما اراد اثارة الشقاق بین الدول الصدیقة مؤكدا بذلك ان الدول المستقلة في العالم لابد ان تعمل على توثیق العلاقات فیما بینها اكثر فاكثر.

112 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة