مخاوف من إعدام وشيك لسبعة قاصرين في السعودية

الثلاثاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٠٦ بتوقيت غرينتش

اعربت منظمتا السلام وأميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان عن قلقهما بشأن مصير 7 قاصرين معرضين لخطر الإعدام الوشيك في السعودية.

العالم - السعودية

واشارت الناشطة الحقوقية سلمى الموسوي خلال تصريحات ألقتها باسم المنظمتين، إلى مسألة الإعدام التعسفي الجارية في المملكة العربية السعودية، ولا سيما حالات القاصرين، والتجمع السلمي، و ايضا الادعاءات بالتعذيب، معربة عن قلقها إزاء حالات 7 قاصرين معرضين لخطر الإعدام الوشيك.
وقالت الموسوي أمس الأثنين في الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ان الحكومة السعودية اعتقلت علي النمر وداود المرهون وعبد الله الزاهر على جرائم يزعم أنهم ارتكبوها كقاصرين. وحكم عليهم بالإعدام في عام 2012 بتهم ناشئة عن مشاركتهم في احتجاجات سلمية.
واضافت الموسوي ان السلطات السعودية قامت بتعذيبهم حتى اعترفوا قبل الحكم عليهم بالإعدام في محاكمات غير عادلة. وهم بخطر التنفيذ الوشيك منذ عام 2014.
كما أشارت الموسوي إلى تعرض مجتبى السويكات وعبد الكريم الحواج وسلمان القريش وعبد الله الصريح لخطر الإعدام الوشيك، وبعضهم بسبب جرائم ناجمة عن مشاركتهم في احتجاجات سلمية. وأثناء احتجازهم، قام المسؤولون السعوديون بتعذيبهم حتى اعترفوا، قبل أن يحكم عليهم بالإعدام في محاكمات معيبة للغاية.
ودعت الموسوي المملكة العربية السعودية إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه جميع المواثيق الدولية التي تحظر إعدام القاصرين، مؤكدة انه على المملكة العربية السعودية الرد على الشكاوى التي رفعتها إليهم حول الإجراءات الخاصة بشأن هذه الحالات من خلال رفض التهم التعسفية بحق هؤلاء الشبان، وإلغاء أحكام الاعدام، والإفراج عنهم على الفور.

المصدر : منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة