الناتو يفاجئ أردوغان!

الناتو يفاجئ أردوغان!
الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نيويورك لقاء لم يكن مقررا مع السكرتير العام لحلف الناتو ينس ستولتينبيرغ وبحث معه جملة من القضايا على رأسها صفقة صواريخ "إس-400" الروسية.

العالم - تركيا

ورغم الانتقادات التي تكيلها واشنطن لأنقرة على شرائها الصواريخ الروسية، فاجأ ستولتينبيرغ الرئيس التركي، حيث دافع عن قرار أنقرة اقتناء "إس-400"، والاستقلال بها عن منظومات الأطلسي الصاروخية، مؤكدا "تمتع أعضاء الناتو بحيّز من الاستقلالية في خططهم للتسلح".

وأضاف ستولتينبيرغ، أنه ورغم وجود منظومة موحدة للدفاع الجوي بين بلدان الناتو، يحق لها امتلاك منظوماتها الخاصة بها.

تجدر الإشارة إلى أن قرار أردوغان الحصول على "إس-400"، قد أثار حفيظة واشنطن، وحرض الساسة والمراقبين على إصدار مختلف التكهنات بصدد غاية الرئيس التركي من وراء هذه الصواريخ، ومدى متانة العلاقة بين الناتو وأنقرة، ومستوى ثقة الأخيرة بالأطلسي، لاسيما بعد الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا، وكاد يطيح بالسلطة الشرعية فيها من الجو.

يذكر أن صواريخ "إس-400" قادرة على رصد واعتراض الصواريخ المجنحة على أدنى ارتفاع عن سطح الأرض، والطائرات الصغيرة والكبيرة بلا طيار، والصواريخ المجنحة عالية السرعة، والصواريخ الباليستية التي تصل سرعتها إلى 4800 كم/ساعة، متفوقة بذلك على كافة منظومات الصواريخ الاعتراضية بما فيها "باتريوت" الأمريكية وسواها.

وتعد "إس-400" من الانظمة المتطورة في العالم، لقدرتها كذلك على إسقاط جميع أنواع الطائرات الحربية للعدو المفترض، بما فيها طائرة الشبح ذائعة الصيت، حيث يبلغ مداها الأقصى لرصد الأهداف 600 كلم.

المصدر: RT

2-4

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة