ترامب وخطاب الكراهية والجهل

ترامب وخطاب الكراهية والجهل
الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

خطاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب من على منبر الجمعية العامة للامم المتحدة ، اكد حقيقة عزلة امريكا، التي باتت تتكثف اكثر من اي وقت مضى منذ دخول ترامب البيت الابيض قبل ثمانية اشهر.

العالم - مقالات

خطاب ترامب لم يرسم خارطة لعزلة بلاده فحسب بل فضح وبشكل مروع شخصية الرجل الذي يقود دولة تتربع على اكبر ترسانة نووية في العالم، فهي شخصية غير مسؤولة ونزقة ومتهورة.

رعونة ترامب تجلت على حقيقتها عندما صدم زعماء العالم الذين كانوا مجتمعين في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو يهدد بتدمير كوريا الشمالية بالكامل ما لم تتراجع بيونغ يانغ عن تحديها النووي، واصفا الزعيم الكوري الشمالية كيم جونغ أون بأنه ”رجل صواريخ في مهمة انتحارية”.

وكالات انباء عالمية  ذكرت ان الحضور همهموا معبرين عن دهشتهم وصف ترامب زعيم كوريا الشمالية ساخرا بأنه ”رجل الصواريخ في مهمة انتحارية لنفسه ولنظامه”، وان أحد الحضور غطى وجهه بيديه بعد أن تحدث ترامب عن تدمير كوريا الشمالية بالكامل مباشرة.

تهديد ترامب بتدمير كوريا الشمالية بالكامل، جاء بعد دقائق فقط من خطاب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي اكد فيه على ضرورة حل ازمة برنامج كوريا الشمالية النووي وبرنامجها للصواريخ الباليستية، من خلال عملية سياسية، وقال: “هذا هو وقت اللجوء للحنكة السياسية .. علينا ألا ننقاد إلى الحرب دون أن ندري”.

ترامب الذي اعاد للاذهان لغة الرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش، هدد ايضا فنزويلا باستخدام القوة ضدها، عندما قال ان الاوضاع في فنزويلا ”غير مقبولة بالمرة“ ، وإن بلاده لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي وستتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع فنزويلا.

عزلة امريكا تجلت عندما غرد ترامب خارج السرب الدولي وهو يصف الاتفاق النووي بين مجموعة 5+1 وايران بانه “معيب”، ملمحا بالخروج منه، وهو تصريح رد عليه الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، الذي اتخذت بلاده مواقف اكثر صقورية من امريكا خلال المفاوضات النووية التي استغرقت 10 سنوات، في خطابه أمام الجمعية العامة بالقول ان رفض الاتفاق النووي ”دون اقتراح اي بديل سيكون خطأ جسيما، وعدم احترامه سينطوي على انعدام مسؤولية لانه اتفاق مفيد” واصفا الاتفاق بانه “صلب ومتين”.

وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف لم ير في خطاب ترامب، الذي وصفه بخطاب الكراهية والجهل، ما يستحق الرد، وكتب في تغريدة على موقع تويتر ان “خطاب الكراهية لدى ترامب ينتمي الى العصور الوسطى، وليس الى الامم المتحدة في القرن الحادي والعشرين، ولا يستحق الرد”.

ماجد حاتمي / شفقنا

109-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة