"طائرة الجولان" تفضح ضعف "اسرائيل" بمواجهة حزب الله

الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٢ بتوقيت غرينتش

قالت صحف لبنانية ان الطائرة دون طيار التي اسقطتها طائرة هجومية تابعة للكيان الاسرائيلي، لم يجر اكتشافها من الرادارات الاسرائيلية، الا بعد تحليق استمر لمدة 35 دقيقة فوق مدينة صفد المحتلة.

العالم - سوريا

وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلي أن الطائرة المسيرة التي اسقطت شبيهة بطائرة مرصاد التي حلقت فوق الحدود اللبنانية - السورية منذ سنوات.

وتسيير هذه الطائرة جاء بتوقيت حساس بالنسبة لجيش الاحتلال الاسرائيلي. الذي ينفذ مناورات دفاعية، ولمجرد تحليق الطائرة فيما وحدات الجيش الاسرائيلي في حالة استنفار، يعني اطلاق رصاصة الرحمة على هذه المناورات، مما يؤكد ان الجهة المحركة للطائرة، سجلت هدفاً استراتيجياً في مرمى الجيش الاسرائيلي.

وذكرت وسائل إعلام العدو يوم أمس، أن جيش الاحتلال اعترض طائرة بدون طيار دخلت الى المنطقة المحاذية للحدود السورية في الجولان.

الصورة التي نشرها إعلام العدو لحظة الاعتراض

المتحدث باسم الجيش الصهيوني، قال إن الطائرة اعترضت بواسطة صواريخ "باتريوت".

كذلك أفادت قناة i24 الإسرائيلية نقلًا عن الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال أن الأخير "لاحظ طائرة استطلاع لا تحمل شارات تعريف عليها، من صناعة إيرانية يشغلها عناصر من حزب الله وقد أقلعت من مطار دمشق وبدأت تقوم بمهمة استطلاع في منطقة الحدود"، حسب تعبيره.

وتحدث محللون صهاينة عن ان صاروخ باتريوت فشل في اسقاط الطائرة، مما استدعى تدخل الطيران الحربي الأسرائيلي.

وقالوا اذا لم تتمكن القبة الحديدية من اسقاط طائرة من دون طيار، فكيف الحال عندما يتم اطلاق الاف الصواريخ من جنوب لبنان و الجولان المحتل في اي حرب مقبلة مع العدو الأسرائيلي؟

102-4

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة