بالفيديو.. نافذة على مسيرة الطالباني.. حقبات وعقبات

الثلاثاء ٠٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:٤٩ بتوقيت غرينتش

توفي الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 84 عاما.

العالم - العراق

ويعد الطالباني من أبرز القيادات السياسية العراقية والزعامات الكردية.

وعمل طالباني في السياسة منذ طفولته، وانشق على الحزب الديمقراطي الكردستاني في السبعينيات وأسس عام 76 حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ويعد السياسي الراحل من مؤسسي العملية السياسية في العراق بعد عام 2003، يعتبر أحد أكثر من تعرضوا للسجن في عهد الرئيس العراقي المخلوع، صدام حسين منذ بداية الثمانينيات، وحتى حرب الخليج الفارسي الثانية.

واضطر طالباني في تلك الفترة إلى مغادرة شمال العراق والفرار إلى إيران، خاصة بعدما استخدمت الحكومة العراقية عن طريق علي حسن عبد المجيد التكريتي ، ابن عم الرئيس العراقي الأسبق، "صدام حسين"، والشهير باسم "علي الكيماوي" الأسلحة

الكيميائية ضد الأكراد عام 1988، التي كان أبرزها مذبحة "حلبجة".

ولكن حرب الخليج الفارسي الثانية، كانت بمثابة النقلة الحقيقية في مسيرة الزعيم الكردي السياسية، حيث مهد إعلان التحالف الغربي حينها منطقة حظر طيران للأكراد بداية تأسيس جبهة سياسية قوية، والتي تزعمها طالباني مع رئيس الحزب

الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، وتم تنظيم انتخابات في المنطقة عام 1992، ورغم التوتر الذي نشب بينهما عام 1996، الذي تطور لمواجهات مسلحة تم توقيع اتفاق سلام بينهما عام 1998

بعد الإطاحة بصدام حسين، عام 2003، إثر الغزو الأمريكي للعراق، بات "طالباني"، هو الشخصية الأكثر توافقية في الساحة السياسية العراقية، خاصة وأنه يجمع علاقات جيدة مع "إيران" والولايات المتحدة، بحسب تقرير سابق لهيئة الإذاعة

البريطانية "بي بي سي"، خاصة وأن له تاريخ وباع طويل في معارضة "نظام صدام حسين"، وتولى طالباني منصب الرئيس الانتقالي للعراق في 6 أبريل/ نيسان عام 2005 ، من قبل الجمعية الوطنية المؤقتة، وظل في منصبه حتى 24 يوليو/ تموز 2014.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

103-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة