الأطعمة التي قد تُجنّب سرطان الثدي

الأطعمة التي قد تُجنّب سرطان الثدي
الجمعة ٠٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٤ بتوقيت غرينتش

لطالما احتلت التغذية حيزاً كبيراً في المسائل الطبية والحياتية. وغالباً ما يتردد على مسامعنا أهمية التغذية الصحية والسليمة لحياة أفضل، لكن هل حقاً تؤثر العادات الغذائية السيئة والنظام الغذائي غير المتوازن في زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض على اختلافها ومن ضمنها سرطان الثدي؟ أطعمة تعزز هذا الورم الخبيث وأخرى تساعد في الوقاية والحماية منه، فما هي أهم النصائح الغذائية التي تحارب سرطان الثدي، وكيف على المرأة ان تُوظِف الطعام لمصلحة صحتها؟

العالم - منوعات

ترى اختصاصية التغذية جويل فرحة ان "التغذية تؤدي دوراً مهماً في الوقاية من أمراض عدة كأمراض القلب وارتفاع الضغط والسرطان وغيرها. يعتبر هذا الشهر بمثابة تذكير طبي للتذكير بأهمية الفحوص والتوعية حول سرطان الثدي، وفي هذا الصدد تُشكّل التغذية الصحية إحدى القواعد الرئيسية للوقاية منه او الحدّ من تطوره".

لذا وفق فرحة "يجب الحرص على ان يكون النظام الغذائي  طعام غني بالألياف مثل الحبوب كالفاصولياء والعدس وغيرها

إدخال البروتينات في كل وجبة من الوجبات، والتركيز على البروتينات من المصادر النباتية او لحمة البقر الهبرة، صدر الدجاج دون الجلد اي اللحوم الخالية من الدسم والتركيز على مصادر البروتين الصحية والحرص على تناول الدهون الجيدة مثل الأفوكادو، الجوز واللوز النيئة، الزيتون والزيت الزيتون وتجنب الدهون المشبعة والمهدرجة.

التخفيف من تناول اللحوم الحمراء

التركيز على مصادر الألبان والاجبان الخالية من الدسم .

الحرص على تناول أطعمة غنية بالفيتامين A، C وE وD ، بالإضافة الى الليكوبين والبيتاكاروتين التي تلعب دوراً مهماً في التغذية وتقي من سرطان الثدي.

التركيز على الخضار والفاكهة الطازجة والموسمية التي تكون غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تلعب دوراً كبيراً للوقاية من سرطان الثدي.

الإكثار من السوائل والتأكد من حصول الجسم على الكمية المياه التي بحاجة اليها يومياً، كما يمكن تناول العصير الطازج الصحي الغني بالفيتامينات كعصير الخضار.

الابتعاد عن المعلبات والأطعمة المصنعة التي تحتوي على مواد حافظة، والتي تؤثر سلباً على الصحة وتزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان.

الحرص على تناول 8 حصص من الخضار والفاكهة الملونة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة التي أثبتت الدراسات مدى فاعليتها في الوقاية والحماية من سرطان الثدي. وعند تناولنا لهذه الحصص (الخضار والفاكهة) نكون حصلنا على 30-45 غراماً من الألياف التي تعدّ كافية لحاجة الجسم اليومية لمكافحة السرطان.

التقليل من احتساء الكحول وتناول بين كوب الى 4 أكواب من الشاي الأخضر .

التركيز على البيتاكاروتين الموجود في الملفوف والفجل والرمان والبطاطا الحلوة والحرص على إدخالها في النظام الغذائي اليومي.

ومن المهم جداً ممارسة الرياضة بشكل يومي او أقله 4 مرات في الأسبوع للحفاظ على الوزن الصحي وعلى الصحة بشكل عام.

التركيز على الخضار والفاكهة والحبوب والمكسرات والتي تعتبر من أكثر الحميات الغذائية صحية ونجاحاً وتقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي او احتمال ظهوره مع الوقت. ومن إيجابيات هذه الحمية الغذائية انها سهلة ويمكن تطبيقها بسبب تنوع الأطعمة وجودتها. علما انه في الولايات المتحدة تعود اسباب الوفاة نتيجة السرطان الى التغذية السيئة في سن المراهقة".

لذا على كل سيدة ان تعرف ان التغذية الصحيحة والسليمة هي بمثابة قاعدة ذهبية للحماية والوقاية من سرطان الثدي.

المصدر - وكالات 

Has-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة