بعد مجزرة لاس فيغاس.. واشنطن تدرس حظر بيع السلاح

بعد مجزرة لاس فيغاس.. واشنطن تدرس حظر بيع السلاح
الجمعة ٠٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن سلطات بلاده ستدرس في القريب العاجل مسألة فرض قيود في مجال تجارة الأسلحة، وذلك بعد أيام قليلة من وقوع مجزرة لاس فيغاس.

العالم - الاميركيتان

كما أكد ترامب للصحفيين، أمس الخميس، أن من المقرر أن تناقش السلطات قريبا مسألة منع أجهزة "bump stock"، التي تجعل الأسلحة نصف الأوتوماتيكية أوتوماتيكية.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة تحصد أرواح المئات سنويا، وأكثر الحوادث مأساوية حادثة إطلاق النار التي وقعت الاثنين الماضي في مدينة لاس فيغاس، وخلفت نحو 60 قتيلا وأكثر من 500 مصاب.

وكشفت السلطات الأمريكية أن منفذ الهجوم هو ستيفن بادوك (64 عاما) مقامر ومحاسب متقاعد، لم يكن له سجل إجرامي أو جنائي على الإطلاق، سوى بعض مخالفات السير.

وعثر المحققون على 23 قطعة سلاح في الغرفة التي استأجرها بفندق، و19 قطعة أخرى في منزله في ميسكيت التي تبعد نحو 130 كيلومترا عن مدينة لاس فيغاس.

المصدر: نوفوستي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة