موقف الكرملين من المضايقات للقنوات الروسية في أمريكا

موقف الكرملين من المضايقات للقنوات الروسية في أمريكا
الجمعة ٠٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أنه يأمل بأن لا تمر المضايقات على "RT" و"سبوتنيك" في أمريكا، دون أن يلاحظها أحد، بما في ذلك المنظمات الدولية.

العالم - اوروبا

وقال بيسكوف للصحفيين: "نأمل بأن لا تمر هذه المضايقات على وسائل الإعلام، وأنا أتحدث هنا عن "RT" و"سبوتنيك" في أمريكا، دون أن يلاحظها أحد من طرف المنظمات الدولية ذات الصلة التي تشمل واجباتها رصد وضع حرية التعبير وحرية وسائل الإعلام".

ورد بيسكوف على سؤال حول ما إذا كانت لدى الكرملين أية معلومات عن أن بعض وسائل الإعلام الأمريكية ستُعلن بأنها "غير مرحب بها" في روسيا من قبل مكتب النائب العام: "لا، الكرملين لا يملك هذه المعلومات، لكن أنتم تعلمون أن العديد من وسائل الإعلام التابعة لنا تتعرض لمضايقات لا مثيل لها، وتلك المضايقات تشكل صعوبةً ملموسة في عمل وسائل الإعلام التابعة لنا في عدة دول بالغرب، وفي المقدمة في هذه الحالة، الولايات المتحدة".

وأشار بيسكوف إلى أنه: "بالتأكيد، في حال استمرار المضايقات وانتهاكات حقوق وسائل الإعلام التابعة لنا بالعمل دون عوائق، بطبيعة الحال، لا يمكن استبعاد إجراءات ستنفذ على أساس مبادئ المعاملة بالمثل".

وأضاف بأنه بالنسبة لروسيا، حرية عمل وسائل الإعلام في روسيا، بما فيه الأجنبية، تشكل أهمية رئيسية. وقال: "إن مساواتهم [وسائل الإعلام الأجنبية] مثبتة في القانون "عن وسائل الإعلام". وفي المقام الأول، نحن، بالطبع، نرجع إلى ذلك القانون".

هذا وكانت وزارة العدل الأمريكية، قد أجبرت شركة خدمات قناة "RT" أمريكا التلفزيونية، في الولايات المتحدة، بما في ذلك ونشاطاتها الحالية وإنتاجها التلفزيوني على التسجيل كعميل أجنبي.

وجاءت هذه الوثيقة في إطار مناقشة مشروع قانون قدم إلى مجلس النواب الأمريكي بهدف تغيير متطلبات تسجيل الوكلاء الأجانب، بموجب قانون تسجيل الأجانب. ويفترض المشروع أن تمنح وزارة العدل الأمريكية، التي تضم مكتب التحقيقات الفدرالي، سلطات إضافية لتحديد ومقاضاة المنظمات التي تحاول "بشكل غير قانوني" التأثير على العمليات السياسية في الولايات المتحدة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة