قائد الجيش النيجيرى: نحتاج لجهد مشترك لمواجهة بوكو حرام

قائد الجيش النيجيرى: نحتاج لجهد مشترك لمواجهة بوكو حرام
السبت ٠٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٨:٢٩ بتوقيت غرينتش

طالب قائد الجيش النيجيري دول المنطقة و العالم بالتعاون لمواجهة جماعة بوكو حرام المسلحة.

العالم - أفريقيا

وأكد قائد الجيش النيجيري أمس الجمعة علی الحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي لهزيمة بوكو حرام وإنهاء خطر هذا التنظيم المسلح في منطقة بحيرة تشاد وذلك بالتزامن مع زيارة وزير القوات المسلحة البريطاني إلى نيجيريا.

وإكتسح المتمردون الذين بايعوا تنظيم داعش  جزءاً كبيراً من شمال شرق نيجيريا منذ عام 2009 في حملة أدّت إلى مقتل 20 ألف شخص على الأقل ونزوح أكثر من مليونين و ستمائة ألف شخص.

وأعتبر رئيس أركان الجيش النيجيري أنّ مواجهة أسلوب حرب العصابات الذي تعتمده بوكو حراب بات يتطلب جهداً مشترکاً.

وصرح اللفتنانت - جنرال توكور يوسف بوراتاى من المقر العام لعمليات مكافحة بوكو حرام في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو: نشهد هذه التحديات عبر مختلف أساليب هذه الحرب غير المتكافئة.

وأوضح أنّها ظاهرة عالمية مؤكداً :علينا العمل بتناغم لضمان هزيمة الإرهاب الذي لا يطال بلدنا والمنطقة فحسب بل العالم أجمع".

وتشنّ جيوش دول المنطقة (نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر) منذ عام 2015 حملة مضادة لمكافحة التمرد بإسم "لافيا دول" سمحت بطرد المسلحين من أغلبية البلدات التي سيطروا عليها لكنهم ما زالوا يشنّون هجمات دامية شبه يومية.

وصرح وزير القوات المسلحة البريطانية مارك لانكاستر الذي وصل نيجيريا الأسبوع الماضي أثناء تفقده برنامج الدعم الذي يوفّره بلده في شمال شرق نيجيريا أنّ النقطة المحورية تكمن في تقديم تدريب أساسي للجيش النيجيري بما في ذلك على مستوى حقوق الإنسان.

وصرح لوكالة فرانس برس أنّ مساعدة الدول الأجنبية تُعتبر إعترافاً فعلياً بأنّ المشاكل التي نواجهها هنا في نيجيريا ليست محصورة بهذا البلد في شمالها الشرقي. وتابع أنّها ليست مشاكل عابرة للحدود إقليمياً فقط بل بالتأكيد مشكلة دولية كذلك وحلّها دولي.

ويوفّر جنود أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون وألمان وغيرهم دوراً داعماً وإستشارياً وتدريبياً للجيش النيجيري وخصوصاً لإبطال خطر العبوات المفخخة اليدوية الصنع.

المصدر : اليوم السابع

214

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة