الخروج من نطاق سيطرة واشنطن عبر صفقة "إس400" مع موسكو

الخروج من نطاق سيطرة واشنطن عبر صفقة
السبت ٠٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٤١ بتوقيت غرينتش

يقول خبير عسكري روسي كونستانتين سيفكوف: فقدت الولايات المتحدة السيطرة على الشرق الأوسط عندما تدخلت روسيا في خطتها من خلال تنفيذ عملية مكافحة الإرهاب في سوريا.

العالم  الأميرکيتان

وصرحت المتحدثة باسم البنتاغون، ميشيل بالدانزا، بأن واشنطن قلقة من اهتمام حلفائها بالحصول على منظومات "إس-400" المضادة للطائرات من روسيا.

أتت تصريحاتها تعقيبا على خبر ذكر أن المملكة العربية السعودية تريد شراء منظومات "إس-400" من روسيا.

وشددت المتحدثة العسكرية الأمريكية على أهمية إبقاء التناسق مع أسلحة الولايات المتحدة إبان تنفيذ برامج المشتريات العسكرية في المنطقة.

ويرى خبير عسكري روسي أنه لهذا السبب بالذات يتوجه حلفاء الولايات المتحدة لشراء الأسلحة الروسية، موضحا أن عدم تناسق الأسلحة الروسية مع أسلحة حلف شمال الأطلسي (الناتو) يحول دون التدخل في أداء المنظومات الروسية التي يشتريها مَن يريد حماية مصالحه الخاصة ضد المحاولات الممكنة لمنع تنويع سياسته الخارجية.

يقول الخبير كونستانتين سيفكوف، وهو النائب الأول لرئيس أكاديمية الدراسات الجيوسياسية: فقدت الولايات المتحدة السيطرة على الشرق الأوسط عندما تدخلت روسيا في خطتها من خلال تنفيذ عملية مكافحة الإرهاب في سوريا. ووضعت واشنطن خطتها على أساس أن "الربيع العربي" سيشيع الفوضى في المنطقة ما يتيح تقسيم دولها والتخلص من الأنظمة غير المرغوب فيها. وقد تمكنت واشنطن من ذلك جزئياً ولكن خطتها تعثرت في سوريا حتى أن واشنطن فقدت في نهاية المطاف السيطرة على الشرق الأوسط.

ويضيف الخبير: لهذا السبب تتشبث الولايات المتحدة بخطة إقامة كردستان (العراق) في المنطقة لكي يظل جزء على الأقل من المنطقة تحت سطيرتها رغم أن ذلك يفتئت على مصالح تركيا والسعودية. إلا أن الدول الإقليمية الكبرى أدركت ما تصبو إليه الولايات المتحدة، وتسعى إلى الخروج من نطاق السيطرة الأمريكية إلى أبعد حد. وصفقة "إس 400" مع موسكو واحد من السبل المُفضية إلى ذلك.

215- 213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة