وزير داخلية بنغلاديش يزور ميانمار لبحث ملف لاجئي الروهينغا

وزير داخلية بنغلاديش يزور ميانمار لبحث ملف لاجئي الروهينغا
الإثنين ٠٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٩ بتوقيت غرينتش

يعتزم وزير داخلية بنغلاديش أسد الزمان خان، زيارة ميانمار الشهر الجاري لبحث مساعي إعادة لاجئي الروهينغا الفارين إلى بلاده من عمليات "الإبادة الجماعية" في إقليم أراكان، غربي ميانمار.

العالم - أسيا و الباسفيك

ونقلت صحيفة "دكا تريبيون" البنغالية (خاصة)، عن خان قوله: إن مسألة إعادة لاجئي الروهينغا يمكن حلها بواسطة المبادرات الدبلوماسية"، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

وبدأ الوزير البنغالي الاستعداد لزيارة ميانمار، بعد إعلان البلدين موافقتهما، الإثنين الماضي، على تشكيل "مجموعة عمل مشتركة" تعمل على إعادة المسلمين الروهينغا الذين فروا لبنغلاديش من ميانمار.

وخلال لقاء جمعهما في 2 أكتوبر/تشرين الأول، طلب وزير خارجية بنغلاديش، حسن محمود علي، من مبعوث مستشارة دولة ميانمار، كياو تينت سوي، إعادة المسلمين الروهينغا الذين فروا لبلاده إلى ميانمار.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار، مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، أسفرت عن مقتل الآلاف، حسب ناشطين محليين، وتشريد مئات الآلاف من الأبرياء، حسب الأمم المتحدة.

ووفق آخر إحصائية أممية، ارتفع عدد المسلمين الروهينغا الفارين إلى بنغلاديش إلى 509 آلاف.

المصدر: الأناضول

221

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة