ولايتي: أمريكا أصغر من ان تهدد حرس الثورة الاسلامية

ولايتي: أمريكا أصغر من ان تهدد حرس الثورة الاسلامية
الثلاثاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٤٧ بتوقيت غرينتش

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، ان حرس الثورة الاسلامية ركيزة المقاومة في ايران والمقاومة، منوها الى ان تهديدات الامريكان ليست بالجديدة. 

العالم - ايران 

واشار  ولايتي في تصريح للصحفيين عقب استقباله السفير السوري في طهران، الى تهديد ترامب بدرج حرس الثورة الاسلامية في قائمة التنظيمات الارهابية، قائلا، فيمايخص الامريكان الذين هددوا حرس الثورة الاسلامية، ليس ثمة كلام جديد.

وأكد ان حرس الثورة الاسلامية ركيزة المقاومة في ايران والمنطقة، قائلا، لاشك بأنه لولا الدعم الاستشاري الذي قدمه حرس الثورة لكان داعش يسيطر اليوم على العراق وسوريا، لذلك ان الامريكان حماة "داعش" منزعجون من حرس الثورة الاسلامية لكنهم اصغر حجما من ان يقوموا بعمل ضد حرس الثورة لأن الشعب الايراني متحد في دعم سلامة اراضي البلاد وسيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية والثقة الاسلامية والهوية الاسلامية وحرس الثورة الاسلامية الذي يعتبر رمزها .

واضاف، ان تسليم امور المنطقة الى شخص عديم المنطق ولا يمكن توقع تصرفاته يضر باميركا وبالمقابل لدى ايران خيارات على الطاولة ايضا.

ودعا ولايتي سائر الموقعين على الاتفاق النووي في مجموعة "5+1" ان يرغموا اميركا على الالتزام بتعهداتها ويعلموا بان اميركا الان فقدت سمعتها اكثر من ذي قبل.

ونوه ولايتي الى ان ايران ومحور المقاومة يدعمان وحدة الاراضي السورية كما يدعمان وحدة الاراضي العراقية، مؤكدا مواجهة شعوب المنطقة والعالم الاسلامي لأي مشروع من شأنه تقسيم دول المنطقة.

وفي معرض رده على سؤال حول تعاون ايران وتركيا وروسيا في ادلب، قال، ان عددا كبيرا من الارهابيين المهزومين تجمعوا في ادلب، اذ اتخذ قرار جيد بمراقبة هؤلاء، وايران وتركيا وروسيا يجب ان يراقبوا هؤلاء كي لا يرتكبوا اية حماقة.

109-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة