دعوات داخل واشنطن لتنفيذ صارم للاتفاق دون التنصل منه + فيديو

الخميس ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٠٤ بتوقيت غرينتش

واشنطن (العالم) 2017.10.12 ـ وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي إد رويس موقف الرئيس ترامب عن الاتفاق النووي بالمعيب، ودعا إلى التمسك به وتطبيقه بشكل صارم، كما أعلن زميله في لجنة الشؤون الخارجية إليوت أنجل أن إلغاءه سيكون خطأً جسيما.

العالم ـ إيران

أياماً قليلة قبل إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن موقفه من الاتفاق النووي مع إيران، وفي ظل الأخذ والرد داخل الولايات المتحدة نفسها حول القضية، أكدت إيران موقفها الثابت من التهديد الأميركي بنقض الاتفاق، والمتمثل بأن الاتفاق اختبار لكل الحكومات وأن الالتزام به أساس للطمأنينة في العالم.. وأن ارتكاب الإدارة الأميركية لخطأ نقضه سيكون ضد مصالح واشنطن وستدفع هي ثمن ذلك وستواجه العالم بأسره وليس إيران فقط، كما أن خطوتها ستكشف من هي الدولة الخارجة عن القانون.

كما خرج موقف روسي في نفس السياق حيث اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن نقض الاتفاق سيزعزع المنطقة والعالم، معتبرة أن الاتفاق النووي نافذ وفعال ويصب في مصلحة جميع الأطراف التي عليها الالتزام به.

وداخل الولايات المتحدة لم يكن النقاش السياسي في نفس الاتجاه الذي يتبناه دونالد ترامب لا سيما داخل الكونغرس حيث غابت أي دعوات للتنصل من الاتفاق.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي إد رويس أمام النواب بالقول "على قدر ما الاتفاق النووي معيب أعتقد أن علينا تنفيذه بصرامة والعمل مع حلفائنا للتأكد من أن المفتشين الدوليين يستطيعون الدخول إلى مواقع نووية محتملة، وعلينا معالجة العيوب الأساسية التي يعرفها حلفاؤنا."

موقف مثل هذا من شخص مثل إد رويس أهم معارضي الاتفاق يبعث رسالة واضحة للرئيس الأميركي، خاصة وأنها ليست الوحيدة، فالنائب إليوت أنجل ورغم معارضته للاتفاق اعتبر أن التنصل منه سيكون خطأ خطيراً إذا لم يحظ بدعم حلفاء واشنطن.

وهذا الدعم هو ما يفتقر إليه خيار ترامب، فالأوروبيون أكدوا التزامهم بالاتفاق.. فرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت أمام بنيامين نتيناهو المحرض الأكبر ضد الاتفاق تمسك لندن به حتى الأخير.

للمزيد من التفاصيل إليكم الفيديو المرفق..

104-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة