أسرار تكشف لأول مرة عن "ابن سلمان"

أسرار تكشف لأول مرة عن
الإثنين ١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥١ بتوقيت غرينتش

كشف المغرد الشهير "مجتهد" عن أسرار جديدة تخص ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان، نقلها له أحد مصادره الخاصة داخل الأسرة الحاكمة والتي تؤكد حدوث تغيرات جذرية كبيرة بالمملكة قريبا.

العالم - السعودیة

وبدأ مجتهد سلسلة تغريداته قائلا، وعدتكم بالحديث عن الرعب الذي يعيشه محمد بن سلمان والتحولات في شخصيته وتنامي العداء له في العائلة وأين يختفي معظم الوقت وإليكم التفصيل

وتابع مفصلا بداية أود التأكيد أن ابن سلمان لم يتعرض لإصابة في الهجوم الذي حصل على القصر الملكي لكنه كان موجودا في القصر ولم يكن بعيدا عن الحادث، الجدير بالذكر أن تعامل الحرس مع الهجوم لم يكن مهنيا وهناك تفاصيل استأمنني عليها مصدرها أدت بابن سلمان أن لا يعتبر القصر مكانا آمنا

وأكد مجتهد أن ابن سلمان قبل الاعتداء كان يعيش حالة من الرعب والقلق والاضطراب، وجاء هذا الحادث ليزيده رعبا واضطرابا بسبب اعتقاده وقوف أطراف في الأسرة خلفه.

وأرجع مجتهد سبب الرعب والاضطراب الذي يعيشه ابن سلمان، إلى مجموعتين من الأسباب، المجموعة الأولى تخصه شخصيا، والمجموعة الثانية مرتبطة بما بينه وبين العائلة.

وأوضح أما ما يخصه شخصيا فقد حصلت خلال الأشهر الأخيرة تغييرات كبيرة في سلوكه وبرنامجه وممارساته اليومية أثرت على دماغه ونفسيته وجعلته هشا مضطربا

 هذه التغييرات أثرت على ثقته بنفسه و جرأته على مقابلة الشخصيات الهامة وقدرته على اتخاذ القرار إضافة إلى أنها أدت لعجزه عن مقاومة الابتزاز.

وأردف مجتهد قائلا لست ممن يحب الشماتة، لكن ابن سلمان يستحقها ولا كرامة، وهذه التغييرات تدعو للشماتة فعلا، لكن لا أريد أن أبينها لحاجة في نفس يعقوب

ووفقا لما نقله مجتهد فإن التغيير الآخر الذي حصل هو التحول الكبير في مواقف آل سعود حيث يكاد يكون 95% من آل سعود ضده بعد أن كان غالبيتهم إما راضين بالواقع أو لا يبالون.

وكان معظمهم سابقا لا يكترث بتصرفاته لأنها ليس فيها ما يدل على تأثيرها عليهم شخصيا فضلا عن تدني قدراتهم العقلية التي لا تستوعب خطر المستقبل.

والواعي منهم كان مطمئنا أن ابن نايف صمام أمان لأنه معروف بالتزامه بسياسة أسلافه تجاه تماسك الأسرة وتجاه العلماء والقبائل والدول الأخرى بحسب رواية مجتهد.

و قال مجتهد، في الأشهر الأخيرة وتحديدا بعد إقالة محمد بن نايف تيقظ النائمون من آل سعود على ثلاث أمور تهدد مستقبل الأسرة عموما ومستقبل كل واحد منهم شخصيا

وأضاف وطبقا لتقديرهم فإذا استمر ابن سلمان في هذا الاستحواذ فلن يبقى إلا الراتب الذي لا يكفي إلا مصرف جيب ولا يساوي شيئا أمام الوسائل الأخرى، مبينا أن الذي أغضبهم أكثر هو أن المقربين من ابن سلمان من خارج العائلة صار نصيبهم من السرقات يفوق نصيب الأمراء ونفوذهم أقوى من نفوذ الأمراء.

واستطرد مجتهد في عد أسبابه التي دفعت بأفراد من الأسرة الحاكمة لتغيير مواقفهم تجاه ابن سلمان قائلا، الثاني هو شعورهم بعدم الأمان بعد سجن ابن نايف وسجن الضباط والقضاة المحسوبين عليه وسجن ع العزيز بن فهد وأمراء آخرين ومنع غالبيتهم من السفر

وعن السبب الثالث قال مجتهد، الثالث خوفهم من خسارة الحكم كله بسبب الفوضى في الاقتصاد واليمن وقطر والاعتقالات والتغريب والتطبيع مما يستفز المجتمع ويفتح الباب لتمرد مسلح

وأوضح مجتهد أن هذه الأسباب أدت لأن يكون موضوعه قضية ساخنة داخل الأسرة وكثر اللغط في المجالس الداخلية وتعالت أصوات الدعوة للانقلاب عليه وتدارك الوضع، كما تداعى كثير منهم للالتفاف حول أحمد بن عبد العزيز والضغط على متعب أن لا يقبل بالتنازل عن الحرس حتى لا يتفرد ابن سلمان بكل القوات المسلحة.

وتابع لم يتمخض عن هذا اللغط حراك حقيقي لكن تفاصيله تصل ابن سلمان فكانت سببا في زيادة القلق عند ابن سلمان وتأجيل إعلان تنحي والده وتعيينه ملكا، كما وصله خبر مقابلة أحمد بن عبدالعزيز لوالده مرتين قبل وبعد ذهابه لروسيا وعلم من جواسيسه أنه خرج غاضبا في كلا المقابلتين وأنه ينوي عمل شي

 وقال مجتهد إن ابن سلمان أيضا وصله خبر مقابلة خالد الفيصل لوالده والنقد الجارح له من قبل خالد ورد والده المضحك إضافة لمقابلات أمراء آخرين عبروا عن نقدهم له أمام والده، كما أوصل له جواسيسه اجتماعات الأمراء مع أحمد وتنقلات أحمد بين الطائف والرياض وجدة والتي فسرها بأنها مؤامرة تحاك ضده مما زاد اضطرابه وقلقه.

ووفقا لما سبق ذكره علق مجتهد مجملا الوضع، لهذه الأسباب وما صاحبها من تغيير في سلوكه وقدراته النفسية لم يعد يشعر بالأمان وصار يقضي معظم وقته في اليخت سيرين على ساحل البحر الأحمر

وعن سبب اختيار ابن سلمان لليخت تحديدا كوسيلة لتنقله، قال مجتهد إنه يظن أن من يريد الكيد به من سواء من العائلة أو من جهات أخرى لا يستطيع الوصول إليه خاصة وأن الحرس معظمهم من المرتزقة، مضيفا “الشاهد أنه ليس مصاب ورغم كل اللغط الدائر في المعكسر المعادي له لم يتمخض شيء حتى الآن خلافا لما يجري تداوله في التويتر.

 واختتم المغرد مجتهد الشهير بتسريباته من داخل أروقة الحكم بالمملكة والتي كثيرا ما ثبتت صحتها، بقوله، ولعل هذا يفسر غيابه عن استقبال والده وغيابه عن مجلس الوزراء وغيابه عن استقبال أمير الكويت وقد يبقى غائبا لفترة إلا أن يستفزه كلام مجتهد

وفي ذات السياق كان حساب "العهد الجديد" قد كشف أن العائلة الحاكمة بالسعودية تشهد انقساما غير مسبوق بين أعضائها، مؤكدا بأن آل سعود ، مرعوبون مما يحدث في اليمن وحالة الاقتصاد المنهارة والسياسات الداخلية والخارجية، وإقصاء ولي العهد محمد بن سلمان لعدد من الامراء.

وقال العهد الجديد في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر رصدتها وطن، خلافات شديدة في واقع الأسرة لم يصلها آل سعود مسبقا وهناك ألتفاف حول الأمير أحمد ومتعب لا يتحرك دون حراسه وأمراء كبار معتقلون وبن سلمان مختفي.

206 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة