المستوطنات ١،٦٪‏ ولكن مجالها ٦٠٪‏ من الضفة .. فكرة الدولتين انتهت

المستوطنات ١،٦٪‏ ولكن مجالها ٦٠٪‏ من الضفة .. فكرة الدولتين انتهت
الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٠٧ بتوقيت غرينتش

بات من المستحيل اقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 فما يحدث من توسع استيطاني ليس فقط في الكتل الاستيطانية الكبرى بل في كل مكان يدلل على ان الكيان الاسرائيلي ماض في مخططه التاريخي وهو اقامة دولة واحدة ما بين النهر والبحر وهي ارض وقفية لا يمكن التنازل عنها. يقول مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية التابعة لبيت الشرق، خليل تفكجي.

العالم - العالم الاسلامي

و يكشف تفكجي أن السيناريو الاقبح الذي يعمل عليه كيان الاحتلال هو طرح دولة المخاتير او البلديات المتناحرة " والتي يكون لكل بلدية علاقات ثنائية مع اسرائيل فيما يتعلق بكل ما يلزم المدينة وتكون على عداء مع المدينة الاخرى ...ما يجري تحويل الضفة الغربية المحتلة الى تجمعات عشائرية علاقتها عدائية مع بعضها وطيبة مع اسرائيل".

ويقول تفكجي عن الضفة الغربية المحتلة ضمن الوضع الحالي "لن تعطي اسرائيل دولة فلسطينية ولا باي شكل من الاشكال، اسرائيل تفرض واقعا وكلما طالت المدة زادت المستوطنات والدولة الفلسطينية تبقى لها خيار اخير وهو دولة التجمعات الفلسطينية التي تدار من قبل رؤساء البلديات حسب ما تخطط اسرائيل".

واضاف "فمنذ خمس سنوات اصبح الاستيطان في كل مكان حيث الخليل اصبحت ضمن الكتل الاستيطانية الكبرى ليس فقط بالاعلان عن 30 وحدة استيطانية بل عندما جرى بناء الحي الاستيطاني في قلب الخليل وتشكيل مجلس بلدي لها وتوسيع كريات اربع حتى تصل الى بئر السبع . ما يجري الان هو محاصرة الضفة الغربية والتجمعات الفلسطينية بالمستوطنات والشوارع الالتفافية ..انتقلنا من انتفاضة فلسطينية الى انتفاضة مستوطنين ضد الفلسطينيين".

ويقطن في الضفة الغربية المحتلة وشرقي القدس قرابة 700 الف مستوطن , منها 470 الف في الضفة المحتلة و220 الف شرقي القدس .

ولذلك ما يجري في الضفة الغربية المحتلة هو دولة في دولة واحدة والكلام للخبير التفكجي بمعنى "دولة المستوطنين والتواصل بينها جغرافي وتجمعات فلسطينية التواصل بينها مواصلاتي عن طريق انفاق وجسور ...دولة تجمعات فلسطينية محاصرة باسرائيل والدخول والخروج منها يجري باذن اسرائيل".

وتشكل المستوطنات المبنية داخل الضفة الغربية المحتلة 1.6% من مساحة الضفة لكن المخخطات الهيكلية لها تشكل 6% وهذا يعني وفقا للتفكجي ان المجال الحيوي للمستوطنات يشكل 60% من مساحة الضفة الغربية المحتلة.

على سبيل المثال فان "مستوطنة "معاليه ادوميم" مبنية على مساحة 10 كليو متر مربع لكن مخططها الهيكلي هو 35 كيلو متر مربع ..مجالها الحيوي يصل الى البحر الميت". يقول التفكجي.

القدس المحتلة: انتهى امرها

يقول التفكجي ان الاستيطان في القدس المحتلة يشكل 87% من مساحة شرقي القدس، وهناك مشروع للتخلص مما تبقى من سكان القدس عن طريق فصل الاحياء كما كانت قبل عام 67 (القدس الاردنية، فاسرائيل اتخذت قرارا بالنسبة للاحياء التي ضمت بعد 67 بتحويل القصة الى خطر امني ديمغرافي لانه ووفق مخطط اسرائيل للقدس للعام 2040 سيكون هناك 55% من عدد السكان عرب ) ...مشيرا الى ان الجدار اخرج 150 الف فلسطيني خارج المدينة .

واضاف قائلا": اسرائيل لديها مخطط لمدينة القدس حتى عام 2050 من ضمنه سوف تبني مطارا في النبي موسى يستقبل 35 مليون مسافر سنويا و12 الف سائح ".

وتابع قائلا": بالاضافة الى ان اسرائيل ضمت الكتل الاستيطانية الكبرى الى حدود بلدية القدس كـ"معالية ادوميم" و"جوش عتصيون" وسوف يتم ربطها بسكة حديد للتسهيل ما بين مكان العمل والاقامة، وهذا المشروع يعادل 10% من مساحة الضفة الغربية ".

واشار التفكجي الى ان كيان الاحتلال نفذ مشروع الطرق الالتفافية بعد دخول السلطة والذي كان معدا في 1983 ضمن الامر العسكري رقم 50 .. فكل المخططات مبرمجة ومصادق عليها وتنتظر فقط قرارا سياسيا فيما يتعلق ببناء المستوطنات والطرق .

المصدر: وكالة معا

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة