هل نال مغتصب وقاتل الطفل السوري في الأردن جزاء جريمته؟!

هل نال مغتصب وقاتل الطفل السوري في الأردن جزاء جريمته؟!
الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٢ بتوقيت غرينتش

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن امس الثلاثاء، قرارا يقضي بإعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري، الذي عثر عليه مقتولا في منزل مهجور بمنطقة النزهة.

العالم - حوادث
وتعود تفاصيل الحادثة إلى الـ 7 من تموز الماضي، حيث شهد أهالي منطقة النزهة، جريمة قتل هزت تفاصيلها الشارع الأردني، فالضحية هو طفل يبلغ من العمر 7 سنوات، قتل بدم بارد بعد الاعتداء عليه جنسيا من قبل القاتل، خوفا من فضح أمره، قام بنحره بقطعة زجاج.
ووفق لائحة الاتهام التي تشير تفاصيلها إلى أن المغدور سوري الجنسية، ويبلغ من العمر 7 سنوات، ويقيم وعائلته في مخيم الحسين، وأضافت أن المتهم يقيم أيضا في ذات المكان، وهو من ذوي سوابق إجرامية في جرائم تعاطي المخدرات.
وأعلن قرار الحكم خلال جلسة علنية، أدانت فيه المتهم البالغ من العمر 27 سنة، والموقوف على ذمة القضية منذ تموز الماضي بتهمة القتل العمد.
واتضح من التحقيق، أن القاتل يعمل في أعمال الدهان، وهو جار لعائلة الطفل المغدور، حيث اعتاد على مساعدة عائلة المغدور، التي تقيم أمام منزل القاتل منذ 4 سنوات في منطقة النزهة، بتوزيع المعونات للعائلة الضحية.
وكانت المحكمة باشرت عقد جلساتها خلال العطلة القضائية، وأخذت صفة الاستعجال لكون القضية أصبحت قضية رأي عام منذ اكتشافها.

102

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة