انقلاب روسي أميركي على مؤتمر "الرياض - 2" بشأن سوريا

انقلاب روسي أميركي على مؤتمر
الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٨ بتوقيت غرينتش

أوضح معارضون سوريون أنه لا يوجد توافق دولي على عقد مؤتمر "الرياض - 2".

العالم - سوريا

يأتي ذلك في وقت قالت مصادر خاصة إن الولايات المتحدة الأميركية تتخذ إجراءات جديدة في سوريا، على الصعيدين العسكري والسياسي، معللين ذلك التحول بمنع روسيا من الاستفراد في الملف، وفرض رؤيتها الكاملة للحل السياسي على المعارضة السورية.

وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري المعارض عقاب يحيى إن روسيا تركز على مسألتين أساسيتين وهي إنجاز الدستور وقانون الانتخابات، معتبرا أن توسعة الهيئة العليا للمفاوضات تصب في هذا الطرح من خلال تغيير مبادئ "الرياض - 1" التي تشترط على رحيل الرئيس الأسد قبل بداية المرحلة الانتقالية.

وأضاف في تصريح خاص لبلدي نيوز أن هناك بعض المعلومات تشير إلى أنه لم يعد هناك توافق دولي حول عقد مؤتمر "الرياض - 2"، لافتاً إلى أن هذا السبب الذي دفع موسكو للتحدث عن عقد لقاء موسع للمعارضة السورية في قاعدة “حميميم”، متابعاً قوله: “إنهم ربما يفكرون بأن يكون بديلا عن "الرياض - 2"، وبهذه الحالة لن يعقد (ربما) المؤتمر”.

فيما اعتبر المعارض السوري أحمد طعمة رئيس الحكومة المؤقتة السابق أن روسيا تريد تغيير ثلاثة أمور لدى المعارضة السورية، أولها الخطاب، وثانيها عدم التعرض لموضوع الرئيس بشار الأسد خلال المفاوضات، وأخيراً تشكيل وفد موحد خلال أي جولة مفاوضات قادمة، وهو الأمر الذي بات ضرورة دولية، لافتاً إلى أن الرؤية المطروحة لمؤتمر "الرياض - 2" لا تحقق هذه الأمور مما قد يؤجل عقده.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات قد عقدت اجتماعاً يوم اول أمس في العاصمة السعودية الرياض لمناقشة مؤتمر "الرياض - 2"، وقالت مصادر خاصة إن أعضاء الهيئة العليا لم يتوصلوا إلى نتيجة لضم منصة موسكو أو دعوتها إلى مؤتمر التوسعة.

شام تايمز

2

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة