لقاء "قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ

لقاء
الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٠ بتوقيت غرينتش

أكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالينتينا ماتفيينكو أن "لقاء قصيرا" حدث بين وفدي الكوريتين على هامش مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد حاليا في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

العالم - آسيا والباسيفيك

وقالت ماتفيينكو خلال مؤتمر صحفي في ختام المنتدى البرلماني اليوم الأربعاء: إن "موافقة وفدي الكوريتين على الوصول والمشاركة في فعاليات المؤتمر الـ137 (للاتحاد البرلماني) تعتبر بحد ذاتها خطوة هامة. وشاهد بعض الصحفيين في أروقة المؤتمر، أن أعضاء الوفدين تواصلوا فيما بينهم، ولو لمدة قصيرة، وهذا أمر جيد أيضا".

من جانبها، قالت ممثلة كوريا الجنوبية إنها اقتربت من وفد الشطر الشمالي "للتحية، لا أكثر"، ما أكده الأخير.

وكشفت ماتفيينكو أن برلمانيي كوريا الشمالية أبلغوها عن عدم استعدادهم للمحادثات مع زملائهم من الجنوب، وأن هذا "موقف جماعي لقيادة البلاد".

وأضافت، أن الوفد الكوري الشمالي أكد خلال فعاليات المؤتمر في سان بطرسبورغ، أن بلاده لا تنوي استخدام السلاح النووي، إلا أن بيونغ يانغ غير مستعدة لمناقشة وضعها النووي، لأنها تعتبر هذا السلاح وسيلة وحيدة للدفاع عن النفس.

وجددت المسؤولة الروسية معارضة موسكو الحاسمة لتوسيع نادي الدول النووية، مشددة على أهمية بذل أقصى الجهود لإقناع الكوريتين بضرورة الجلوس حول طاولة المفاوضات.

وكانت ماتفيينكو قد أعلنت في وقت سابق أنها تعتزم عقد لقاءات ثنائية مع ممثلي الكوريتين على هامش مؤتمر سان بطرسبورغ لمناقشة ملف بيونغ يانغ النووي، مشيرة إلى أن موافقة وفدي البلدين على المشاركة في المؤتمر جاءت بفضل جهود حثيثة بذلتها موسكو.

213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة