مقاتلة "ميغ-25" تجبر إسرائيل على التراجع

مقاتلة
الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٥ بتوقيت غرينتش

يرى خبراء أن إسرائيل تتجسس على روسيا لمعرفة ما إذا كانت قوية مثل الاتحاد السوفيتي، من خلال غارات طيرانها على مواقع في أراضي سوريا.

العالم - فلسطين

وبحسب سبوتنيك، كانت روسيا السوفيتية أوقفت إسرائيل عند حدها في عام 1973، حين درست إسرائيل إمكانية إغارة الطيران الإسرائيلي على السد العالي في مصر.

وتراجعت إسرائيل عن نية تدمير إحدى "عجائب الدنيا الثماني" بعدما ظهرت في سمائها أحدث مقاتلة روسية من طراز "ميغ-25".

وانطلقت مقاتلة "ميغ-25" من أحد المطارات العسكرية المصرية لتدخل بعد دقائق إلى سماء تل أبيب. وحاولت مقاتلات الطيران الإسرائيلي اعتراض الطائرة الروسية، لكن صواريخها وقذائفها لم تطاول مقاتلة "ميغ-25" المحلقة على ارتفاع 22 كيلومترا. وعادت المقاتلة الروسية إلى قاعدتها سالمة بعدما أفهمت إسرائيل أن الغارة على السد العالي لن تمر بدون عقاب.

وتساءل موقعimperiyanews  في إشارة إلى غارات الطيران الإسرائيلي على مواقع عسكرية في أراضي سوريا: هل يمكن أن ترد موسكو على الوقاحة الإسرائيلية حالياً.. وكيف؟

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة