العلاج ممنوع والسفر محظور

الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٨:١٤ بتوقيت غرينتش

القلق على صحة رموز وقيادات الثورة المعتقلين في سجن جو المركزي يرتفع الى درجة عالية .

وقوات النظام تفتش  قيادات الثورة في السجن “بشكل مهين”وتقطع الاتصالات عنهم بشكل كامل.

و الاهالي يؤكدون ان أوضاع الرموز الصحية الى تدهور متزايد .

 ومع ذلك يمنعون  من الذهاب إلى العيادات الطبية ومراجعة المستشفيات منذ قرابة العام.

فيما قوى ثورية  تدعو إلى انطلاق احتجاجات وتظاهرات شعبية تضامنا معهم بدءا من يوم الجمعة المقبل.

في حين منع  النشطاء من السفر واستدعاء الناشط البارز ابراهيم شريف  للتحقيق.

 ولان سياسة تعذيب معتقلين مستمرة الشاب مهدي أحمد مفتاح من بلدة الدراز ينقل  إلى المستشفى

لإجراء عملية جراحية  نتيجة التعذيب .

في مقابل  ذلك وزارة الداخلية تمنع انعقاد ندوة مناهضة للتطبيع مع العدو كانت ستقيمها جمعية (وعد)

الضيوف:

ابراهيم العرادي- ناشط سياسي بحريني

علي الفرج- ناشط سياسي بحريني

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة