بعد كتالونيا.. شمال إيطاليا يجري استفتاءين بشأن الحكم الذاتي

بعد كتالونيا.. شمال إيطاليا يجري استفتاءين بشأن الحكم الذاتي
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٠٨ بتوقيت غرينتش

تجري منطقتان ثريتان في شمال إيطاليا، يوم الأحد، استفتاءين بشأن الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي، ويصر المنظمون على أن استفتاءهم لا علاقة له بالتصويت الانفصالي في كتالونيا.

العالم- اوروبا

وتضم منطقتا لومباردي وفينيتو مدينتي، ميلانو وفينيسيا الشهيرتين، اللتين تبلغ حصتاهما أكثر من 30 % من إجمالي الاقتصاد الوطني.

وتسعى منطقتا لومباردي وفينيتو، اللتان تضمان نحو ربع سكان إيطاليا، للحصول على حكم شبه ذاتي، مما يوفر لهما المزيد من السيطرة على مواردهما المالية، ويشتكي المواطنون هناك من دفع الكثير من الأموال إلى خزائن الدولة لدعم المواطنين الأكثر فقرا.

ومع أن المنطقتين سعتا في الماضي للاستقلال الكامل عن روما، إلا أنهما أعلنتا الآن بوضوح أن الاستفتاء حول الحكم الذاتي وليس الانفصال.

وقال يورغ بوك، المدير التنفيذي لغرفة التجارة الإيطالية الألمانية في ميلانو: "الاستفتاءان لا يقارنا على الإطلاق بمطلب الانفصال في كتالونيا.. فالأفكار الانفصالية لا تلعب دورا في نقاش الحكم الذاتي الإيطالي".

وأضاف أنه سيجري سؤال الناخبين عن شكل الحكم الذاتي الذي يرغبون فيه ليتم التفاوض عليه مع حكومة روما وعرضه على البرلمان الوطني للموافقة عليه.

وبين يورغ بوك أن الهدف هو السماح للمنطقتين بإنفاق المزيد من أموالهما.

من المهم الإشارة إلى أن رابطة الشمال اليمينية المتطرفة، التي تحكم لومباردي وفينيتو هي الراعي الرئيسي للاستفتاءين، وليس هناك حزب يدعو إلى التصويت برفض الاستفتاء.

ويرى النقاد أن الاستفتاء مضيعة للمال العام، وكذلك استعراض علني لنشاط الرابطة.

ورغم أن هذا الإجراء الإيطالي غير ملزم إلا أنه يمثل الحلقة الأخيرة في سلسلة من الاستفتاءات على الانفصال أو الاستقلال عن البلد الأم، كاستفتاء إقليم كتالونيا الإسباني في سبتمبر/أيلول الماضي، واستفتاء انفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة عام 2014.

 

المصدر: وكالات

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة