الاحتلال ينشر أجهزة تنصت في القدس ويواصل تهويد المدينة

الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:١١ بتوقيت غرينتش

بدأ كيان الاحتلال الاسرائيلي بنشر كاميرات واجهزة تنصت في مدينة القدس، حيث قالت مصادر فلسطينية ان الاحتلال نشر عددا من الكاميرات في مداخل البلدة القديمة من القدس كما واصل الاحتلال منع عدد من الحافلات التي تقل مصلين من الداخل الفلسطينيى من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة. 

العالم - مراسلونا 

شبكة من أجهزة التنصت وكاميرات للمراقبة يتم نصبها على كافة المداخل الرئيسية للبلدة القديمة في القدس المحتلة والأماكن المطلة على المسجد الأقصى المبارك ضمن اجراءات يقول الأحتلال أنها للسيطرة أكثر على أي عمليات فلسطينية تستهدف جنوده والمستوطنين بهذه الذرائع أصبحت القوات الأمنية للاحتلال الاسرائيلي تتنصت بشكل كامل على كل شيئ يتحرك بمحيط المسجد الاقصى.

وقال الوزير الفلسطيني السابق مازن سنقراط في تصريح لمراسل العالم: ما قام به الاحتلال مؤخرا بنصب مزيد من الكاميرات وأجهزة التنصت هي انتهاكات جديدة.

ومع تواصل إجراءات الأحتلال لاخلاء المدينة المقدسة والمسجد الأقصى من الفلسطينيين بدأت قوات الأحتلال تمنع الحافلات التي تنطلق من الداخل الفلسطيني باتجاه المدينه المقدسة بحجة الدواعي الأمنيه ونصبت حواجز للشرطة على مداخل بعض المدن وأحياء الداخل الفلسطيني كأم الفحم والنقب ..

وفي هذا السياق قال مواطن مقدسي لمراسل العالم: إن هذه الاجراءات هي عملية سياسية لتفريغ المسجد الأقصى من المسلمين وأن أهالي الداخل الفلسطيني يشكلون دعما وسندا لمدينة القدس والمسجد الأقصى.

ما يحصل من إجراءات احتلالية خلال الأشهر الأخيرة ينفذ ضمن مخطط ممنهج لتعزيز رؤية الاحتلال نحو تهويد كامل للمدينة المقدسة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة