المغرب وكندا يوقعان اتفاقية للتعاون ضد التطرف والإرهاب

المغرب وكندا يوقعان اتفاقية للتعاون ضد التطرف والإرهاب
الخميس ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٥٢ بتوقيت غرينتش

وقّع المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية مع المركز الكندي لحماية التطرف المؤدي إلى العنف اتفاقية شراكة للتعاون وتبادل الخبرات حول القضايا الأمنية والاستراتيجية في العالم لدعم جهود محاربة التطرف والإرهاب، بحضور سفيرة كندا المعتمدة لدى المغرب، نتالي دوبي.

العالم - افريقيا

وقالت السفيرة الكندية، على هامش حفل التوقيع على الاتفاقية عشية الأربعاء بالرباط،  إن الاتفاقية "تروم المساهمة في الجهود الشاملة لمحاربة الإرهاب وفق نظرة كندية ومقاربة مغربية".

وأضافت نتالي دوبي، في التصريح ذاته، أن هذه الاتفاقية "تؤكد أن كندا والمغرب شريكان أساسيان في ما يخص العمل المشترك إزاء القضايا الراهنة في العالم، ومن ضمنها مكافحة الإرهاب".

 وأشارت إلى أن البلدين يعتبران فاعلين في مكافحة التطرف العنيف عالمياً، ويعتمدان مقاربة شمولية تقوم على تعزيز التنوع وتشجيع ثقافة العيش المشترك.

وأوضحت السفيرة أن بلادها تتوفر على برنامج خاص بدعم تكوين قدرات مكافحة الإرهاب (Programme PARCA)، وقالت إن البرنامج يدعم 17 مشروعاً في المغرب بقيمة إجمالية تبلغ 8 ملايين دولار، ويشمل التكوين والدعم التقني لتشجيع تطبيق القانون واحترامه، ودعم التعليم كوسيلة لمكافحة الإرهاب، واستهداف الشباب على الخصوص.

من جانبه، قال محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، إن الاتفاقية "ستُمكن الطرفين من الاطلاع على التجارب والخبرات التي تم تحقيقها في مجال محاربة الإرهاب والتطرف العنيف عبر العالم".

المصدر: هسبريس

213-114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة