العبادي للاريجاني: مشاريع التقسيم لم تشغلنا عن مواجهة الارهاب

العبادي للاريجاني: مشاريع التقسيم لم تشغلنا عن مواجهة الارهاب
الخميس ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٧ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان مشاريع التقسيم لم تشغل العراقيين عن مواجهة الارهاب والمضي بتحرير المدن وضرب آخر معاقل الارهاب والقضاء عليه.

العالم - ايران

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي اليوم، ان" العبادي التقى في طهران عصر اليوم رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، وجرى خلال اللقاء الذي حضره اعضاء الوفدين بحث آفاق العلاقات بين البلدين والتأكيد المشترك على ضرورة تحقيق الاستقرار لشعوب المنطقة".

ونقل البيان عن لاريجاني القول: ان "اخبار الانتصارات التي تحرزونها بادارتكم واشرافكم هي اخبار سارة، وقد رأينا تحقيقكم ثلاثة انجازات الاول هو تحرير الاراضي من داعش والانجاز الثاني هو منعكم تقسيم العراق والحفاظ على وحدته، وفي عهدكم اصبحت القوات العراقية قوية ومرحب بها من قبل المواطنين وهذا هو الانجاز الثالث، ونهنئكم على كل ذلك ونتمنى لكم المزيد من النجاح وللعراق وشعبه التطور والازدهار".

من جانبه اعرب العبادي بحسب البيان عن "سروره بالترحيب الكبير الذي لقيه من المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية"، مؤكدا ان "الخطوات الاخيرة في منع التقسيم قد حرصنا على ان تكون انجازا آخر من حيث عدم مواجهة شعبنا الكردي وانما العمل لمصلحتهم وحمايتهم".

واضاف "اننا نعمل وفق الدستور العراقي الذي يمنع التقسيم والانفصال وان مشاريع التقسيم لم تشغلنا عن مواجهة الارهاب ومضينا بتحرير مدننا وضرب آخر معاقل الارهاب والقضاء عليه في القريب العاجل كما وعدنا شعبنا".

وتابع العبادي "ما يهمنا الآن هو القضاء على بقايا الارهاب، واعادة الاستقرار والنازحين للمناطق التي حررناها، والامر الثالث ملاحقة الاسباب التي ادت لنشوء الارهاب في المنطقة والنزاعات في دول المنطقة كما في سوريا واليمن وغيرها، ولذلك نتطلع لانهاء الخلافات في المنطقة عبر الرؤية المستقبلية التي قدمناها والتوجه نحو التعاون والتنمية كما طوينا صفحة الحرب بين بلدينا وبنينا علاقات تعاون وطيدة".

وأكد "حرص العراق على توسيع العلاقات الثنائية وتعزيز شبكة تبادل مصالح وتوسيعها في جميع المجالات، مشيرا الى ان العراق يستقبل آلاف الزوار الايرانيين للمراقد المقدسة هذه الايام وتهمنا راحتهم وسلامتهم".
103-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة